• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

التقنيات المستخدمة تسهم في توفر 345 مليون درهم سنوياً

أحمد بالهول: مشروع تحلية المياه في غنتوت يعزز الكفاءة في استهلاك الطاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 نوفمبر 2015

سيد الحجار(أبوظبي)

تستهدف التقنيات المستخدمة في المشروع التجريبي لتحلية المياه بالاعتماد على الطاقة المتجددة، والذي أطلقته «مصدر» في منطقة غنتوت في أبوظبي مؤخراً، توفير نحو 94 مليون دولار (345 مليون درهم) سنوياً اعتباراً من العام 2020، وذلك إذا تم استغلال 15% من القدرة الإنتاجية لمحطات تحلية مياه البحر المبنية حديثاً في أبوظبي من خلال اعتماد هذه التقنيات التي تتميز بالكفاءة في استخدام الطاقة.

وقال الدكتور أحمد عبدالله بالهول، الرئيس التنفيذي لـ «مصدر» إن إطلاق المرحلة التشغيلية لمشروع تحلية المياه بالاعتماد على الطاقة المتجددة جاء ليؤكد مساعي «مصدر» الرامية إلى دفع عجلة التنمية في الدولة وضمان توفير مصادر مستدامة للمياه والطاقة، حيث يعالج هذا المشروع بشكل مباشر هذين القطاعين المحوريين على أرض الواقع.

وأكد بلهول لـ «الاتحاد» أن الابتكارات الملموسة التي يتضمنها هذا المشروع من شأنها أن تقود إلى حلول تجارية يمكن الشروع في تنفيذها على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية، مشيراً إلى أن المشروع يحظى بالإمكانيات التي تؤهله لإحداث نقلة نوعية في قطاع تحلية المياه.

وأضاف: «يسلط هذا المشروع الضوء على قدرة الشراكات المتعددة التي تجمع بين إمكانيات البحث والتطوير، والأوساط الأكاديمية، والمؤسسات العامة والشركات، على قيادة الابتكارات في سبيل مواجهة التحديات العالمية الحرجة المتمثلة في شح المياه الصالحة للشرب ونقص موارد الطاقة النظيفة.

وتابع: نحن في «مصدر» نلتزم تطوير التقنيات من أجل تحسين الطرق المستخدمة حالياً في تحلية المياه والتي تعتمد على مصادر الطاقة الأحفورية بشكل أساسي، وإيجاد حلول جديدة أكثر فاعلية وكفاءة وبأسعار معقولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا