• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

تحت شعار «الحدث بكافة أبعاده»

«أبوظبي للإعلام» تغطية شاملة ومباشرة العالم يتابع فعاليات «آيدكس 2017»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 فبراير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

تواكب «أبوظبي للإعلام» فعاليات الدورة الـ13 من معرض ومؤتمر الدفاع الدولي - آيدكس 2017.

وأتمت أبوظبي للإعلام استعدادها للقيام بتغطية مباشرة ومميزة لهذا الحدث الضخم، وذلك في إطار حرصها على مواكبة كل الفعاليات والأنشطة التي تشهدها الدولة، انطلاقاً من دورها كمؤسسة إعلامية وطنية مسؤولة، وكجزء من مسؤولياتها الاستراتيجية في إبراز إنجازات الدولة ودعم تطلعات المجتمع الإماراتي.

وقامت شبكة قنوات تلفزيون أبوظبي بنقل مباشر مراسم الافتتاح الرسمي للحدث الضخم، فيما أعدت بالمناسبة استوديو بث خاص على قناة الإمارات، لنقل جميع الفعاليات والأنشطة والبرامج المصاحبة، واستضافة المشاركين في فعالياته للتعرف على أبرز الأجنحة والعارضين في الأجنحة الدولية والمحلية المختلفة، وإجراء مقابلات تلفزيونية مع عدد من كبار زوار المعرض من داخل الدولة وخارجها. ويعرض الاستديو المباشر الذي يقدمه الزملاء طارق الزرعوني وعائشة العوضي وحامد المعشني وصباح راجح مجموعة من التقارير الميدانية التي تعدها شبكة المراسلين من داخل المعرض وخارجه، إضافة إلى مجموعة أخرى من التقارير الخاصة التي أعدها مركز الأخبار أبرزها تقرير عن الشيخ زايد المؤسس ودوره في التأسيس لهذا المعرض.

كما تسلط التقارير الضوء على ضيوف الدولة من رؤساء وفود ورؤساء أركان وكبار المدعوين، وما يميز معرض آيدكس هذا العام، وأبرز الشخصيات التي شاركت في دوراته السابقة. وتبث قناة الإمارات الاستديو على فترتين، الأولى صباحية من الساعة 10:00 صباحاً -2:00 ظهراً، والثانية مسائية تمتد من الساعة 15:30 وحتى الساعة 16:30 عصراً، على أن يعاد على القناة ذاتها بعد نشرة علوم الدار عند الساعة الواحدة من منتصف الليل وحتى الثانية.

كما قامت شبكة أبوظبي الإذاعية بإعداد برمجة خاصة لتغطية فعاليات معرض ومؤتمر الدفاع الدولي - آيدكس، حيث قامت بتسليط الضوء على المعرض من خلال (استديو 1)، إضافة إلى تغطية فعاليات الافتتاح من خلال تقارير إذاعية واستضافة عدد من ضيوف الدولة والقائمين على فعاليات المعرض. وأطلقت إذاعة أبوظبي برنامجاً يومياً عند الساعة الثالثة ظهراً من الأحد إلى الخميس ولمدة ساعة كاملة، يتناول بتغطية شاملة ومباشرة فعاليات المعرض والأنشطة المصاحبة.

وأعدت نشرة «أخبار الإمارات الآن» الإذاعية، مجموعة من التقارير تناولت تاريخ دورات «آيدكس» السابقة، وكيف تطورت صناعة المعارض في أبوظبي، وتناولت التقارير الأجنحة المحلية والعالمية المشاركة في المعرض وأهم المعروضات المميزة فيه هذا العام، إلى جانب تقارير الصفقات اليومية المعلنة وحجمها، وصولاً إلى اليوم الأخير وعرض الرقم النهائي للصفقات. وتواكب صحيفة «الاتحاد»على نحو يومي الفعاليات، فخصصت ملحقاً خاصاً بدورته الـ13، أفردت صفحاته لتسليط الضوء على مشاركة الأجنحة الوطنية والشركات العالمية في المعرض، إضافة إلى إجراء لقاءات مع العارضين الدوليين والمحليين وأعضاء الوفود العسكرية من رؤساء الوفود الرسمية ورؤساء أركان الدول المشاركة، لإبراز المعرض وأهميته على المستوى السياسي والعسكري والاقتصادي. كما تناولت الصحيفة في تغطيتها اليومية الشاملة للفعاليات أعداد المشاركين في هذا العام والمساحات المعروضة ضمن المعرض، وإلى جانب تسليط الضوء على عدد زواره وطبيعتهم وحجم الصفقات اليومية، إضافة إلى عقد المقارنات التي تكشف تطور الدورة الحالية مقارنة بالدورات السابقة.

وأكد سعادة محمد إبراهيم المحمود، العضو المنتدب ورئيس مجلس إدارة أبوظبي للإعلام، أن انعقاد معرض ومؤتمر الدفاع الدولي (آيدكس 2017) والدفاع البحري (نافدكس 2017) في أبوظبي يعتبر بمثابة اعتراف عالمي بالمكانة الاستراتيجية الرائدة التي تتمتع بها العاصمة في مختلف المجالات. وأشار المحمود إلى أن أبوظبي تواصل تعزيز حضورها ومكانتها على مختلف المستويات وبخاصة تلك المرتبطة بالمعارض الصناعية المتعددة الأغراض، لما تشكله من منصة مهمة تثري الخبرات الوطنية خاصة والعالمية عامة، عبر التركيز على عرض أحدث ما توصلت إليه التقنيات المتطورة في دول العالم المتقدمة. وأشار المحمود إلى أن توقيت انعقاد هذا المؤتمر يأتي تزامناً مع المرحلة الراهنة التي تعيش المنطقة على وقعها، والتي تتجلى في الدور الريادي الذي تلعبه دولة الإمارات في إطار التحالف العربي القائم لاستعادة الشرعية الدستورية لجمهورية اليمن الشقيق. واعتبر المحمود أن أهمية المعرضين المتزايدة عالمياً تفرض علينا العمل بأقصى طاقة لتظهر دولة الإمارات بصورة تليق بمركزها، وبما ينسجم مع توجيهات قيادتنا الرشيدة ورؤية الإمارات 2021، وخطة أبوظبي. واختتم المحمود: «إن استمرارية معرض آيدكس يدل على نجاحه وقوة وجوده كحدث اقتصادي وسياحي وتقني عالمي له مكانته على صعيد صناعة المعارض التجارية والعالمية، وله ثقله كملتقى حضاري يتعرف زواره من خلاله إلى حضارة شعبنا ومعالم قوتنا ومكانتنا الاستراتيجية على مستوى المنطقة». وأضاف المحمود: «إن أبوظبي للإعلام، تسعى جاهدة إلى ترسيخ هذا الدور الوطني عبر المساهمة في توثيق الحدث إعلامياً من خلال مختلف المنصات الرقمية والإذاعية والمرئية والمطبوعة التابعة لها، وتغطية فعاليات المعرض والمؤتمر لحظة بلحظة، بما ينسجم مع مكانة وأهمية هذا الحدث الاستراتيجي». ونوه المحمود بالفرق والكوادر الإعلامية التي تعمل على تغطية فعاليات المؤتمر والمعرض، ما يسهم في نقل صورة مشرفة حول دولة الإمارات وقدرتها على استضافة فعاليات دولية بهذا الحجم وهذه الإمكانيات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا