• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«الأرشيف الوطني» يبحث ترميم 20 ألف وثيقة عربية نادرة في ألبانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 نوفمبر 2015

أبوظبي(وام)

بحث الأرشيف الوطني و«الأرشيف الوطني الألباني».. مشروعاً مشتركاً لترميم 20 ألف وثيقة عربية نادرة لدى الأرشيف الألباني تعود إلى القرن السابع الميلادي.

وأكد الدكتور عبد الله الريس مدير عام الأرشيف الحرص على ترميم هذه المخطوطات التاريخية والحصول على نسخ منها، لما لها من أهمية كبيرة في التراث الثقافي العالمي.

وقال إن هذا الكم الكبير من المخطوطات التاريخية يشكل إضافة مهمة إلى مقتنيات الأرشيف الوطني.. مشيرا إلى أهمية تبادل الخبرات بين الأرشيفين وتعزيز علاقات التعاون بينهما.

وكان جييت إندوي مدير عام الأرشيف الوطني الألباني زار والوفد المرافق الأرشيف الوطني لمناقشة مذكرة التفاهم التي وقعها الطرفان في سبتمبر الماضي لتفعيل بنودها بما يعود بالفائدة على كلا الأرشيفين.

وتجول الوفد الضيف في مختلف قاعات واقسام الأرشيف الوطني للاطلاع على مقتنياتها من الوثائق التاريخية والكتب النادرة والصور الفوتوغرافية والخرائط القديمة، وشاهد فيلما وثائقيا بتقنية ثلاثية الأبعاد عن الدولة.

وزار قسم الأرشيف الرئاسي الذي يحتوي على أكثر من 65 ألف صورة فوتوغرافية وأكثر من 13 ألف شريط سينمائي توثق أنشطة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.. وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، محلياً وعالمياً.

وزار الوفد الضيف جناح «ذاكرة الوطن» الذي يشارك في مهرجان الشيخ زايد التراثي السادس المقام حاليا في منطقة الوثبة.

وأعرب مدير عام الأرشيف الوطني الألباني ومرافقوه في ختام الزيارة عن إعجابهم بمحتويات الجناح وبالطابع التقني الابتكاري الذي اتسمت به قاعة «الشيخ زايد الكبير» و«قاعة زايد».. مسيرة تلهم الأجيال وقاعة «رحلة عبر الزمن».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض