• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الدانمارك تستضيف الفريق العام القادم

اختتام أعمال مؤتمر وورشة عمل المفاوضين الدوليين في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 نوفمبر 2015

دبي (الاتحاد)

تحت رعاية معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، اختتمت فعاليات مؤتمر وورشة عمل المفاوضين الدوليين لعام 2015، الذي تنظمها القيادة العامة لشرطة دبي، تحت شعار «دبي والتفاوض الأمني في إدارة الأزمات»، في فندق البستان روتانا بدبي.

أكد العقيد المهندس محمد أحمد البستكي، رئيس فريق عمل تنظيم المؤتمر، في كلمة ختام المؤتمر أن استضافة المؤتمر تأتي على اعتبار أن دبي أحد الأعضاء في منظمة التفاوض الدولي، وتكمن أهميته في أن التفاوض علم تتمازج فيه علوم النفس والإدارة والعلوم السياسية والعلاقات الدولية وعلم الاجتماع وعلم الأجناس واللغويات، ويتصل بالقضايا الإنسانية الحيوية.

وقال البستكي إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يؤكد «بطبيعة الحال..لا يمكن لأمة طموحة أن تحقق أهدافها بالركون إلى إنجازات الماضي.. فما مضى قد مضى.. والتاريخ يُكتب دائماً في الحاضر والمستقبل.. وهذا يدعونا إلى مزيد من العمل.. ومزيد من الابتكار.. ومزيد من التنظيم.. ويوجب علينا البقاء متيقظين للتوجهات والتحديات التي تصادفنا.. منطلقين من قراءة صريحة وعميقة لوضعنا الراهن.. ومواكبين للمتغيرات والمستجدات الإقليمية والدولية.. ومصممين على استباق الأحداث.. بما يضمن مستقبلاً حافلاً بالإضافات النوعية لإنجازات الرواد المؤسسين».

وأضاف العقيد البستكي إن ختام المؤتمر ليست نهاية، إنما بداية هي بداية التعمّق في قرارات وتوصيات المؤتمر، هي بداية العمل على تنفيذ مبادرات وتحقيق إنجازات، نتبادلها في المؤتمر القادم إذ يؤكد صاحب السمو نائب رئيس الدولة «كلما وصلنا لقمّة.. تطلعنا للقمّة التي تليها، ولا يعشق القمم إلا أصحاب الهمم.. نحن في بداية الطريق.. والطموح أكبر.. والرؤية ممتدة».

وعقب ذلك قام العقيد البستكي بإعلان اسم الدولة المستضيفة بإجماع فريق المفاوضين الدوليين في العام القادم في الدانمارك وتكريم المشاركين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض