• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

استنكار إعلامي يمني واسع للجهل والتخلف ومحاولات كتم الحقيقة

«الانقلابيون» يحجبون موقع «الاتحاد» للمرة الثانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 مارس 2016

بسام عبدالسلام (عدن)

حجبت مليشيا الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية أمس موقع جريدة «الاتحاد» الإماراتية للمرة الثانية ضمن حملتها التعسفية لكتم الحقيقة، واستمراراً لسياسة التضييق الإعلامي الذي تنتهجه في اليمن.

وقامت المليشيا التي تسيطر على مبنى وزارة الاتصالات اليمنية وتقنية المعلومات في صنعاء، بإغلاق عشرات المواقع والصحف اليمنية والعربية والعالمية التي تعمل على كشف الحقائق والجرائم البشعة التي تمارسها الجماعات الانقلابية بحق الشعب اليمني منذ اندلاع الأزمة.

وقال عدد من قراء «الاتحاد» في اليمن أنهم تفاجؤوا عند منتصف ليلة الخميس/&rlmالجمعة بقيام مشغل الإنترنت الوحيد «يمن نت» بحجب موقع الجريدة من على صفحات الويب، وأوضحوا أنهم اضطروا إلى استخدام برامج خاصة لفتح المواقع المحجوبة من أجل تصفح «الاتحاد» من جديد. وكانت المليشيات حجبت موقع الصحيفة سابقا في 24 سبتمبر 2015 لأيام.

ودان إعلاميون وباحثون يمنيون الهجمة التي تشنها جماعة الحوثي على وسائل الإعلام المحلية والعربية، ووصفوها بأنها كارثية، وأكدوا أن هذه الأعمال والانتهاكات أعادت حرية الإعلام والتعبير إلى الوراء.

وقال حسين الحنشي، رئيس مركز عدن للبحوث الإستراتيجية والإحصاء «إن لجوء الحوثيين إلى حجب المواقع الإلكترونية اليمنية والعربية يعكس الفشل الإداري والتخبط السياسي بسبب الهزائم العسكرية التي يتلقونها، فهم يحاولون تضييق الحقيقة بهذه الأساليب ولكن دون جدوى». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا