• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

مايد بن محمد يحث الفيكتوري على استعادة أمجاده

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 أبريل 2007

قام سمو الشيخ مايد بن محمد بن راشد آل مكتوم بزيارة خاصة الى فريق الفيكتوري عصر أمس الأول، وحث سموه أعضاء الفريق الأزرق حامل لقب بطولة العالم للزوارق السريعة الفئة الأولى 6 مرات على بذل الجهد الكبير لتمثيل الدولة خير تمثيل في بطولة العالم المقبلة التي تنطلق في يونيو المقبل من العاصمة اليونانية أثينا واستعادة اللقب العالمي الغائب عن خزائن النادي منذ خمسة مواسم.

وقام سموه بتفقد جميع مرافق مصنع الفيكتوري تيم وقدم له خلفان حارب شرحاً مفصلاً عن الزوارق السريعة وكيفية تجهيزها للسباقات بالإضافة الى كيفية تحضير محركاتها، كما جال سموه على المرافق التي تتم فيها صناعة الزوارق وقوارب النزهة، وأنهى سموه زيارته بتفقد صالة الشرف التي تضم تاريخ الإنجازات العريق في بطولة العالم. وأكد سمو الشيخ مايد بن محمد بن راشد آل مكتوم أن زيارته تأتي من خلال الإستراتيجية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والتي تولي اهتماماً كبيراً للرياضة من أجل وصولها الى تحقيق الإنجازات على الصعيد العالمي، وأضاف إن فريق الفيكتوري فريق كبير وإنجازاته خير دليل على ذلك وتواجده على خريطة الرياضة العالمية ليس بجديد بل تاريخه ناصع البياض وأتيت لزيارته لدعمه قبل انطلاقة بطولة العالم من الناحية المعنوية وأقول لأعضاء الفريق وخصوصاً المتسابقين الذين أعطونا نسبة 100 % من قدراتكم وسيصلون الى القمة مجدداً.

وأكد خلفان حارب مدير ديوان حاكم دبي والمدير التنفيذي لفريق الفيكتوري بأن الفريق كان في أمس الحاجة الى مثل هذه الزيارة التي قام بها سمو الشيخ مايد بن محمد بن راشد آل مكتوم الى المصنع كونها تركت انطباعاً إيجابياً في نفوس جميع أعضائه وخصوصاً المتسابقين، وقد لمسنا مدى اهتمام الشيخ مايد بالفريق ومروره في جميع مرافق المصنع ما يؤكد عشقه للبحر والسباقات الأمر الذي عاد بإيجابيات كبيرة على المتسابقين خصوصاً ونحن على مشارف البطولة.

فيما أكد سعيد حارب إن الزيارة تؤكد استراتيجية حاكم دبي التي تطالبنا بالإنجازات وفريق الفيكتوري ليس جديد العهد بل إنجازاته أثبتت أنه الأفضل عالميا وأن أبطاله العالميين يبقون في ذاكرة الناس كونهم وضعوا دولة الإمارات على الخريطة العالمية الرياضية ، وزيارة سموه الى الفريق تؤكد العودة الى ذلك الأمر الذي يؤكد أيضاً بأننا دولة تحظى بتاريخ عريق في هذا المجال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال