• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م
  11:38     فوز المرشح الديموقراطي في انتخابات ولاية الاباما لمجلس الشيوخ     

إبراهيم عباس: عودة عنايتي إضافة قوية للفريق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 أبريل 2007

سالم الشرهان:

ينظر فريق الإمارات لمباراته اليوم أمام دبي بنظرة تفاؤلية بعد الاستعدادات الجيدة لهذه المباراة المصيرية من خلال انتظام اللاعبين في التدريبات بقيادة المدرب التونسي أحمد العجلاني، وشهدت الأيام الماضية حماسا وتجاوبا كبيرا من اللاعبين، واهتماما استثنائيا من قبل إدارة النادي التي هيأت الفريق بشكل يسمح له بتقديم مستوى جيد في المباراة لتحقيق النتيجة التي تترقبها وتنتظرها جماهيره. بينما ركز العجلاني على بعض الجوانب التكتيكية والتكنيكية الخاصة باللقاء الذي يعتبر أهم لقاءات الأخضر والذي سيتحدد على ضوء نتيجته مصير الصقور من مسألة البقاء من عدمه.

ففي حالة فوز الفريق وهذا ما يتمناه جميع الإماراتيين فإن الأخضر سينعش آماله وحظوظه في الاستمرار بين الأقوياء وسيعلن عن جديته على صراع البقاء بعد أن يكون قد تخطى عقبة مهمة ومهمة جدا في مشواره.. أما لوجاءت النتيجة عكس الفوز فإن الأمور ستصبح صعبة على ممثل راس الخيمة في الأضواء.

إبراهيم عباس إداري الفريق ومن خلال تصريحه أكد أن أهمية اللقاء تكمن في تقديم الفريق لصورة تعكس كل هذه الاستعدادات التي بذلها اللاعبون خلال الأيام الماضية من جهد وعطاء.. وأضاف عباس قائلاً: سندخل المباراة تحت شعار (نكون أو لانكون) والفوز هو هدفنا الذي سنقاتل من أجله .

وأضاف عباس قائلا: من هذا المنطلق ليس لدينا سوى الفوز إذا ما أردنا الإبقاء على حظوظنا في البقاء ولكن سيكون ذلك بطبيعة الحال بحذر شديد فالخصم ليس سهلا فهو من الفرق الجيدة بالإضافة إلى أن موقفه المشابه موقفنا يجعلنا نحسب له ألف حساب بجانب كل ذلك فهو يضم مجموعة من اللاعبين المتميزين لذا فنحن نحترمه ونحترم قوته وإمكانات لاعبيه.. ويضيف عباس قائلا: على الرغم من صعوبة موقفنا الحالي إلا أن لاعبينا لديهم الرغبة والطموح في تجاوز هذا المأزق بشيء من الجدية والحماس داخل المستطيل الأخضر بداية من مباراة اليوم خاصة وانه ليس هناك مستحيل..وأردف قائلا: إن إحساس اللاعبين بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم تعطينا تفاؤلا بمقدرة لاعبينا على تجاوز كل الصعاب.

وقال عباس حرصنا خلال الفترة الماضية إلى تجهيز اللاعبين نفسيا وتكللت تلك المساعي بالنجاح بعد ارتفاع الروح المعنوية أكثر بتلك الزيارة التي قام بها الشــــيخ محمد بن صقر القاســــــمي رئيس نادي رأس الخيمة(السابق) مما ولد ذلك لدى اللاعبين الرغبة الصادقة في تغيير واقعهم الحالي .

وحول عودة عنايتي للتشكيلة بعد أن غاب عنها ثلاث مباريات قال عباس: بكل تأكيد عودته تعتبر دافعا معنويا كبيرا للفريق واللاعبين فرضا عنايتي من أفضل اللاعبين المحترفين في الدوري ووجوده بجانب مواطنه خطيبي في مباراة اليوم ستعطي بقية اللاعبين ثقة كبيرة في أنفسهم خاصة وان عنايتي ليس كونه لاعبا بل هو قائد يملك خبرة كبيرة في قيادة الفريق واللاعبين الذين هم بحاجة ماسة لقائد مثل عنايتي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال