• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

علماء يبتكرون خلايا جذعية بنسخة «جينوم» واحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 مارس 2016

نيويورك (رويترز)

لأوَّل مرة استنبط العلماء نوعاً من الخلايا الجذعية الجنينية تحمل نسخة واحدة فقط من الطاقم الجيني البشري الكامل «الجينوم» بدلاً من النسختين الطبيعيتين، وهو تطور قد يؤدي إلى تقدم بحوث وتقنيات التعديل والفحص الجيني والطب التجديدي.

وقالت الدراسة التي نشرت نتائجها في دورية «نيتشر»: إن هذه الخلايا الجذعية مشتقة من البويضة الأنثوية. وتنشأ الخلايا الجذعية في بداية انقسام البويضة المخصبة من مشيج ذكري ويمكن أن تنشأ عن الخلايا الجذعية مختلف أنواع الخلايا. وقال الباحثون: إن من المتوقع أن يسهم هذا الإنجاز في الحد من تعقيدات التعرف على التشوهات الوراثية، وهو ما من شأنه الإسهام في تقدم فهم العديد من الأمراض.

والخلايا البشرية مزدوجة التركيب لأنها ترث مجموعتين من الكروموسومات «الصبغيات» نصفها أو 23 كروموسوماً من الأب والنصف الثاني 23 صبغياً من الأم ولا يمكن للخلايا البشرية العادية اللاجنسية الانقسام إلى حيوانات منوية وبويضات.

وقالت الدراسة «الجديد تماما في الأمر أنه أصبح لدينا الآن خلايا يمكنها الانقسام والتجدد بنصف محتوى الطاقم الجينومي وهو أمر لا مثيل له من قبل».

وتوصل الباحثون - ومنهم علماء من معهد نيويورك لبحوث مؤسسة الخلايا الجذعية - إلى أن نصف عدد الخلايا الجذعية يمكنه التكشف أو التخصص ليصبح أنواعاً عديدة من الخلايا منها الخلايا العصبية وخلايا القلب والبنكرياس فيما تحتفظ هذه الخلايا والأنسجة بمجموعة واحدة من الصبغيات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا