• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

دراسة: تضاعف إنتاج العراق من النفط رهن بتحسن الوضع الأمني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 أبريل 2007

لندن- رويترز: قالت شركة آي.اتش.اس الاستشارية: إن حقول العراق النفطية الواعدة يمكن استخراج النفط منها بتكلفة تقل عن دولارين للبرميل وإن من الممكن أن يتضاعف انتاج البلاد إلى أربعة ملايين برميل يومياً في خمس سنوات بشرط تحسن الوضع الأمني. ويقدر الأطلس الذي تعده الشركة عن العراق والمنتظر صدوره يوم التاسع من مايو المقبل احتياطيات النفط العراقية بنحو 116 مليار برميل بما يتفق مع تقديرات قطاع النفط ويقول إنه قد يكون هناك مئة مليار برميل أخرى تحت صحرائه الغربية.

وقال رون موبيد رئيس آي.اتش.اس: ''احتياطيات العراق تمثل ظاهرة. فور استكمال البنية الأساسية سيستخرج النفط من باطن الأرض بتكلفة زهيدة.'' ويقدر العراق أن نحو 25 مليار دولار يتعين انفاقها على البنية الأساسية المنهارة بعد عقوبات استمرت أكثر من عشر سنوات في عهد صدام حسين وأعمال عنف مستمرة منذ أربع سنوات بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للبلاد.

وهذا المبلغ سيكون ضرورياً للوصول بالانتاج إلى مستوى أربعة ملايين برميل يومياً وتجاوزه.

وقال موبيد: إن هذه التقديرات قد تكون متحفظة إذا استمرت التكلفة الرأسمالية في الارتفاع وإن الوضع الأمني في العراق يجب أن يتحسن حتى يمكن زيادة الطاقة الانتاجية.

وتسعى شركات النفط الكبرى الى الحصول على حصة من احتياطيات العراق وهي ثالث أكبر احتياطيات في العالم. لكنها تنتظر التصديق على قانون النفط العراقي. وسيعرض مشروع القانون على البرلمان الأسبوع المقبل غير أن حكومة كردستان العراق في الشمال تعترض على بعض بنوده. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال