• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

جناح الإمارات يختتم مشاركته في بينالي البندقية

«حول المعارض في الإمارات» في ضيافة مؤسسة الشارقة للفنون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 نوفمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

اختتم الجناح الوطني لدولة الإمارات العربية في بينالي البندقية مشاركته في الدورة السادسة والخمسين من «المعرض الدولي للفنون» مع انتهاء معرض «حول المعارض في الإمارات»، والذي من المقرر أن تستضيفه «مؤسسة الشارقة للفنون» في دولة الإمارات بين 20 فبراير و20 مايو 2016.

يشار إلى أن معرض بينالي البندقية أقيم خلال الفترة بين9 مايو إلى 22 نوفمبر 2015، واستقطب أكثر من 500,000 زائر.

وتولت «مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان» وبدعم من وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع مهام المفوض الرسمي للجناح الوطني لدولة الإمارات في بينالي البندقية.

وقدّم المعرض لمحة شاملة عن مراحل تطور معارض الفن المعاصر في دولة الإمارات على مدى الأعوام الأربعين الماضية، من خلال جمعه بشكل غير مسبوق لما يزيد على 100 عمل، تم ترتيبها بحيث تشكل حواراً بين الفنانين ومختلف الممارسات الفنية. وقدمت فيه أعمال لخمسة عشر فناناً إماراتياً هم: أحمد الأنصاري، أحمد شريف، موسى الحليان، عبد القادر الريس، عبد الله السعدي، محمد القصاب، محمد عبدالله بو لحية، سالم جوهر، عبد الرحمن زينل، عبد الرحيم سالم، عبيد سرور، حسن شريف، محمد كاظم، الدكتورة نجاة مكي، والدكتور محمد يوسف.

وصرحت الشيخة سلامة بنت حمدان آل نهيان، مؤسس مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان، المفوض الرسمي للجناح الوطني، قائلة: «إن لمن دواعي فخرنا، في مشاركتنا الرابعة في معرض الفنون الدولي في بينالي البندقية، أننا عملنا مع الشيخة حور القاسمي، القيِّمة على الجناح الوطني. فبفضل الرؤية السديدة للشيخة حور نفتخر بأننا عرضنا العديد من الأعمال المهمة التي تمثل فترة مفصلية في تاريخ المشهد الفني الإماراتي، وأن نخلق تواصلاً مع أجيال المستقبل».

وقد اعتمدت الشيخة حور القاسمي في بحثها اعتماداً كبيراً على المحفوظات الأرشيفية لجمعية الإمارات للفنون التشكيلية، والتي تضم مخزوناً من الكتب باللغتين الإنجليزية والعربية في الفنون البصرية والمسرح والأدب، فضلاً عن الكتالوجات وألبومات الصور ونسخ من مجلة «تشكيل» التي تصدر كل ثلاثة أشهر عن الجمعية منذ الثمانينات. وقد ظلت هذه الجمعية منذ إنشائها العام 1980 في الشارقة، كمؤسسة غير ربحية، تلعب دوراً مؤثراً في المشهد الفني الإماراتي كراعية وحاضنة للفنون.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا