• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

الاستراتيجية ··حلقة وصل بـين الاتحادي والمحلي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 أبريل 2007

استطلاع - قسم الاقتصاد:

توالت ردود أفعال المسؤولين ورجال الأعمال حول الاستراتيجية الاتحادية للدولة، وأجمع المشاركون في استطلاع ''الاتحاد'' على أن الاستراتيجية الاتحادية تؤسس لمرحلة جديدة من العمل الحكومي تواكب التغيرات الاقتصادية وتركز على اتباع أفضل الممارسات بهدف تحقيق الرخاء من ناحية وتعزيز مكانة الدولة إقليمياً وعالمياً من ناحية أخرى.

وأشار المشاركون إلى أن المبادئ التي تضمنتها الاستراتيجية عديدة ومهمة، يأتي في مقدمتها تعزيز مستوى الخدمة المقدمة للمواطنين والمقيمين في الدولة وتوحيد الجهود وحشد الطاقات ضمن إطار عمل مشترك محوره الأساسي إنسان هذا الوطن، وتوقعوا تحقيق هذه المبادئ من خلال وضع خطط لكافة الوزارات بشكل متناسق، وبناء أنظمة فعالة لمتابعة أداء وتنفيذ الخطط ضمن القطاعات الستة التي تشملها الاستراتيجية الاتحادية.

وأكد المشاركون أن التطوير الجذري للمؤسسات الاتحادية لن يرتقي بالعمل الحكومي فقط، لكنه سيؤدي أيضاً إلى تفعيل التنسيق وآليات العمل بين السلطات الاتحادية والسلطات المحلية، وهو ما يتبعه بالتالي تعزيز التنسيق بين الاتحادي والمحلي، مشيرين في الوقت ذاته إلى أن استراتيجية حكومة دولة الإمارات وضعت سياسات تستهدف تحفيز النمو الاقتصادي وتعزيز تنافسية الاقتصاد الوطني إلى جانب تفعيل مشاركة المواطنين في الأنشطة الاقتصادية وتحفيز النمو الاقتصادي من خلال زيادة جاذبية البيئة الاستثمارية، وتطوير الأطر المؤسسية وبناء القدرات اللازمة لذلك، مع الأخذ في الاعتبار ضرورة التنسيق في وضع تلك السياسات مع الحكومات المحلية، وتوجه استراتيجية الحكومة أيضا اهتمامها نحو تطوير استراتيجية مدروسة وفعالة للتوطين والتركيز على تأهيل وإعداد المواطنين للتنافس بشكل أفضل في سوق العمل وتنمية روح الريادة لديهم وتشجيعهم على تأسيس وإدارة المشاريع المتوسطة والصغيرة.

علي إبراهيم: منهج عمل متكامل وبرنامج تطوير مؤسسي ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال