• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

21 قتيلاً جراء تحطم طائرة ركاب في كازاخستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 يناير 2013

آستانا (وكالات) - أعلنت سلطات كازاخستان مقتل 21 شخصاً، جراء تحطم طائرة ركاب، تابعة لشركة الخطوط الجوية الكازاخستانية، «سكات»، بالقُرب من مطار عاصمة البلاد السابقة ألما أتي أمس.

وأوضحت «سكات» والنيابة العامة الكازاخستانية، في بيانين منفصلين، أن الطائرة كندية الصنع من طراز «سي. آر. جي. 200» كانت تقل طاقماً من 5 أفراد و16 راكباً، بينهم طفل واحد، في رحلة من مدينة كوكشيتاو شمال كازاخستان، وفشلت مرتين في الهبوط على أحد مدارج المطار، بسبب أخطاء في الملاحة وسط ضباب كثيف، وظروف جوية صعبة، حيث اصطدمت بالأرض على مسافة 5 كيلومترات من ألما أتي جنوب شرقي البلاد أثناء محاولتها الثانية للهبوط. وذكرت وكالة «انترفاكس» الروسية للأنباء أن جثث الضحايا انتشرت على الثلج حول موقع الحادث.

وشكل رئيس الوزراء الكازاخستاني سيريك أحمدوف لجنة للتحقيق في الحادث، برئاسة وزير التنمية المحلية باكيتجان ساجنتاييف، وعضوية مسؤولين في النيابة العامة، ووزارتي الداخلية والحالات الطارئة، توجه أفرادها إلى موقع الكارثة.