• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

المريخ يتوعد الشلف بخماسية الخرطوم 3

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 أبريل 2007

سيبويه يوسف:

حقق فريق المريخ فوزاً كبيراً على فرقة الخرطوم ثلاثة بملعبه مساء أمس الأول ضمن الجولة الثامنة للدوري الممتاز السوداني عندما اكتسحه بخمسة أهداف، مقابل هدفين بعد مباراة رائعة وقوية من الطرفين، حيث حفل الشوط الأول بالإثارة والندية في أعقاب تقدم المريخ بهدف السبق لقائده العجب، ونجح أولاد ثلاثة في حصار المريخ حتى استفاد الفريق من عكسية سددها مدافع المريخ التوجولي أبالو في مرماه، معادلاً بذلك النتيجة.

وفي الشوط الثاني فرض المريخ أسلوبه بعد مشاركة الهداف طمبل الذي أضاف حيوية لخط هجوم الفريق، ونجح في الحصول على ضربة جزاء أحرز منها العجب هدف الترجيح، وبعد دقيقتين أضاف عبد الحميد السعودي الهدف الثالث، واستطاع طمبل ان يعزز بالرابع، ويختتم السعودي أهداف فريقه بإضافة الهدف الخامس، وقبل نهاية المباراة انخفض معدل اللياقة وسط لاعبي المريخ واستثمر الخرطوم ثلاثة تراجع أداء مستضيفه في تقليص الفارق من الأهداف لإحرازه للهدف الثاني الذي انتهى عليه اللقاء، النتيجة رفعت رصيد المريخ إلى 15 نقطة في الصدارة، ويتفوق عليه غريمه الهلال بالأهداف بجانب لقاء مؤجل.

واستطاع الأمل العطبراوي أن يواصل صحوته ويحقق أول فوز له على أرضه عندما حل عليه مريخ الثغر ضيفاً بثلاثية بيضاء في ظل إطاره الفني الجديد بقيادة المدرب برهان تية ليرتفع الفريق برصيده إلى 6 نقاط وظل المريخ في نقاطه السبع، وفي بورتسودان تقاسم فريقا هلال الساحل والميرغني الكسلاوي نتيجة المباراة بالتعادل السلبي في مباراة وصفها المراقبون بأنها أشبه بالمران، وأضاف كل فريق إلى رصيده نقطة واحدة.

وعلى صعيد منفصل وصلت الخرطوم ظهر أمس الأول بعثة فريق أولمبيك الشلف الجزائري لمنازلة المريخ بعد غدٍ ضمن جولة الإياب لبطولة الكونفدرالية في أعقاب تقدم الجزائري بهدف دون رد، وحرص الجهاز الفني للشلف على مشاهدة مباراة منافسه المريخ أمام الخرطوم ثلاثة في الدوري السوداني على الطبيعة حتى يتعرف مدرب الشلف على نقاط الضعف والقوة بفريق المريخ الذي لم يظهر بمستواه المعروف، وحاول المدير الفني للمريخ أتوفيستر أن يخفي ملامح أوراقه الهجومية بجلوس الثنائي إيفوسا النيجيري وهيثم طمبل في دكة البدلاء، وفي الشوط الثاني قام بإراحة عدد من الأوراق الرابحة للمواجهة الفاصلة أمام الشلف.

وفي الهلال أجرى الفريق مرانه الرئيسي أمس استعداداً لاستضافة نادي ناساروا النيجيري غداً في جولة الإياب في الرابطة الأفريقية للأندية الأبطال في أعقاب خسارة الأزرق للقاء الذهاب بثلاثية بيضاء بمدينة لافيا النيجيرية، واستطاع الإطار الفني بقيادة هيرون ريكاردو ان يقف على بعض الثغرات التي طرأت في أداء الفريق في مباراته السابقة أمام الاتحاد مدني في الدوري العام وسعى خلال التدريبات الأخيرة إلى معالجة أزمة التهديف على الرغم من فوز فريقه بخماسية نظيفة على الاتحاد، وكما أنه أطمأن على المخزون البدني لنجومه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال