• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

منتخبنا يكرر فوزه على اليمن ويصعد للمركز الثاني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 أبريل 2007

منير رحومة

حقق منتخبنا الاولمبي المطلوب في مباراته مع اليمن أمس وانتزع ثلاث نقاط ثمينة بفوزه بثنائية نظيفة سجلها في الشوط الثاني عن طريق زاهر الفضلي في مرماه في الدقيقة 48 وعامر مبارك في الدقيقة 55 . ووصل بذلك منتخبنا الى النقطة السادسة وتساوى مع اوزبكستان في المركز الثاني بعد خسارة الاخير امام كوريا الجنوبية ، لتتضاعف بذلك حظوظ الامارات في التأهل الى الدور الثاني . وبالرغم من الفوز الا ان مستوى لاعبينا لم يكن مقنعا حيث انتهى الشوط الاول بالتعادل السلبي ولم يفتتح منتخبنا التسجيل الا بعد ان أخطأ مدافع اليمن وخدع حارسه و لم نحرز الهدف الثاني الا بعد ان لعب المنافس بعشرة لاعبين. ولم ترتق المباراة الى المستوى الفني المنتظر حيث لعب المنتخب اليمني دون حماس بينما تذبذب اداء لاعبي الامارات واهدروا العديد من الفرص.

اعتمد منتخبنا الاولمبي نفس التشكيلة التي شاركت أمام المنتخب العراقي في المباراة الودية حيث ضمت كل من علي خصيف في حراسة المرمى ويوسف جابر وعلي الزعابي وطلال عبد الله وفوزي فايز وفي الوسط احمد دادا وعامر مبارك وعادل صقر وعلي حسين وفي الهجوم الثنائي احمد خميس ونصيب إسحاق . وحاول لاعبونا الضغط على المنافس منذ البداية من اجل السيطرة على خط الوسط ومساندة الهجوم باكبر عدد ممكن من اللاعبين وتسجيل هدف مبكر يرفع من معنوياتهم نظرا لأهمية النقاط الثلاثة للامارات في تعزيز حظوظه للصعود الى الدور الثاني .

وتقدم كل من احمد دادا وعادل صقر باستمرار لمؤازرة الخط الامامي. وفي المقابل اعتمد منتخب اليمن خطة حذرة تتركز على تعبئة خط الوسط بستة لاعبين مقابل وجود مهاجم واحد صريح هو عبد الله احمد .

وبدأت المحاولات الخطيرة لمنتخبنا الاولمبي في الدقيقة الخامسة على اثر انفراد احمد خميس بالحارس اليمني محمد عياش لكنه لم ينجح في مغالطته ثم ارتفع مستوى لاعبينا وقاموا بالعديد من المحاولات الجريئة ابرزها في الدقيقة 13 عندما قاد احمد دادا هجمة سريعة وانفرد بالحارس لكنه لم ينجح في الوصول الى الشباك لتقع الكرة امام نصيب اسحاق والذي صوب بقوة لكن كرته تحولت الى ركنية. وبعد دقيقة واحدة صوب عادل صقر من خارج منطقة الجزاء فمرت كرته قريبة من القائم. وخلال الدقائق الاولى للشوط الاول لم نشهد اية محاولة خطيرة من المنافس حيث اكتفى بالجانب الدفاعي باعتبار عدم وجود دافع قوي للفوز بعد خروج اليمن من دائرة المنافسة مبكرا.

وبعد مرور 20 دقيقة لم يستغلها منتخبنا في احراز هدف التقدم تحرر المنافس من ضغط الدقائق الأولى وتقدم من الدفاع إلى منطقة وسط الملعب، وغير منتخبنا من طريقة لعبه باعتماد التدخلات من الأطراف بفضل سرعة دادا واحمد خميس لكن اللمسة الأخيرة غابت عن لاعبينا بسبب البطئ في انهاء الهجمات حيث كان بإمكان نصيب إسحاق افتتاح التسجيل في الدقيقة 29 عندما تخلص من المدافعين لكن الحارس سبقه الى الكرة .وكاد المنتخب اليمني ان يفاجأ دفاعنا في الدقيقة 35 عندما توغل فتحي سعيد في منطقة الجزاء وصوب بقوة لكن الحارس علي خصيف كان في المكان المناسب. وفي الدقيقة 42 أيضا عندما باغت أكرم الوراني الجميع بتصويبة من بعيد مرت فوق العارضة بقليل . ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال