• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أجواء من الفرح لزوار الشارقة

«كابام».. لوحات طفولية بالألوان والطبشور

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 مارس 2016

الشارقة (الاتحاد)

تواصل القصباء، الوجهة الترفيهية والعائلية الأبرز في إمارة الشارقة، استضافتها لمهرجان فن الشوارع «كابام» في دورته الثانية، والذي بدأ في استقبال محبي الفن والترفيه من 10 إلى 19 من شهر مارس الجاري، حيث يفتح المهرجان أبوابه ليستقبل الزوار يومياً من الساعة الخامسة وحتى الساعة العاشرة مساءً طيلة أيام المهرجان. وشهد مهرجان القصباء لفن الشوارع، إقبالاً كبيراً من قبل مقيمين وزوار إمارة الشارقة، حيث وفر لهم المهرجان جواً من المتعة والفرح، في رحاب القصباء الواسعة، اكتشفوا خلاله مواهب أطفالهم الفنية الذين تجمهروا حول الفعاليات المتخصصة بالرسم، ليكون لهم نصيب من وضع لمساتهم الفنية في الرسمات.

ويقدم الفنان الإسباني مورانخا، عرضه الفني الممتع الذي جمع بين السيرك والمسرح والموسيقا والكوميديا في آن واحد، طيلة أيام المهرجان باستخدام مجموعة متنوعة من الأدوات التي استخدمها في العرض كالكرات والقبعات والدراجة الهوائية بحجمين مختلفين.

كما يقدم الفنان الألماني بلانكو عرضه الفني في مهرجان القصباء لفن الشوارع، حيث يقوم مجموعة من الأطفال بالرسم على وجهه وملابسه المطلية باللون الأبيض، ليصنع لوحة فنية مميزة بريشة الأطفال الذين تفاعلوا معه خلال العرض.

أما الفنان الإيطالي جينارو، فقد صنع لوحة فنية ثلاثية الأبعاد، مستخدماً الطبشور ومجموعة متنوعة من الألوان، والتي استغرقت 3 أيام في رسمها على أرضية القصباء بالقرب من عجلة عين الإمارات، لتخرج بنتيجة مذهلة تجذب كل الزوار الذين يستمتعون بمنظرها الرائع.

كما تحظى الفعاليات الأخرى، بتفاعل كبير من قبل الجمهور، كفعالية «تلوين مجسمات السيراميك»، والتي يشارك بها مجموعة من الأطفال الذين يقومون بالرسم على المجسمات، وهو واحد من شخصيات الأقزام السبعة، بالإضافة إلى فعالية «صندوق الأعمال الفنية» حيث يمثل كل صندوق موضوعاً معيناً ورسومات مختلفة، يقوم الزوار بترتيب تلك الصناديق واحداً فوق الآخر بطريقة فنية وابتكار قصص جميلة من خلالها.

وتمتلك القصباء مجموعة من أحدث المرافق والمعالم السياحية، بما فيها المطاعم والمقاهي، ومنطقة الألعاب الخاصة بالأطفال، ونافورة القصباء الموسيقية، وعجلة عين الإمارات، ومركز مرايا للفنون، وغيرها من المرافق الأخرى التي تمنح زوارها فرصةً للاستمتاع بهذه المرافق والخدمات، فضلاً عن كونها وجهة الأسرة الأمثل بفضل مجموعة من الأنشطة المتنوعة التي تنظمها وتلبي احتياجات الأفراد من جميع الأعمار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا