• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الجهاز الفني يحدد التوقيت والمفاضلة بينها

الصين والسويد وآيسلندا توافق على لقاء «الأبيض» ودياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 نوفمبر 2015

معتز الشامي (دبي) تلقى اتحاد الكرة موافقات مبدئية، من الصين والسويد وآيسلندا، على أداء مباريات دولية ودية مع المنتخب الوطني، خلال التجمعات التي يتم تحديدها لاحقاً، ولا يشترط أن تكون في «أيام الفيفا»، ويأتي ذلك تماشياً مع تغيير نظرة الاتحاد للظروف التي تحتاج إلى أفضل إعداد وتحضير لـ «الأبيض»، قبل المواجهتين المصيريتين أمام فلسطين والسعودية مارس المقبل، في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم «روسيا 2018». ويترك الاتحاد قرار المفاضلة بين العروض أو ترتيبها فنياً، وتحديد التوقيتات الأنسب لأدائها، في يد الجهاز الفني بقيادة المهندس مهدي علي، وهي مباريات مفيدة من الناحية الفنية للمنتخب، حال تم التوصل إلى اتفاق مع لجنة دوري المحترفين، لتسكين تجمعات المنتخبات خلال جولات الدوري في الأشهر الثلاثة المقبلة، ويتوقع لقاء الصين والسويد تحديداً خلال ديسمبر المقبل أو أوائل يناير على أقصى تقدير، بينما لا يمانع اتحاد آيسلندا أن تكون المباراة بين فبراير أو مارس المقبلين. ويأتي هذا التوجه، بعد أن قدم «الأبيض» أداءً غير مقنع في مبارياته الأخيرة، رغم نجاحه في تحقيق الفوز، حيث تتطلب المواجهتان المصيريتان أمام فلسطين والسعودية، ضرورة التحضير الجيد لجميع اللاعبين. وبخلاف تلك الموافقات الثلاث، لا تزال الاتصالات جارية مع اتحادات ومنتخبات أخرى، أيضاً للمفاضلة بينها، وينتظر الاتحاد أن يقدم المهندس مهدي علي تصوراته لشكل التجمعات وتوقيتاتها، حيث يظل مقترح «التجمع السريع» من 3 أيام، وأداء مباراة في اليوم الرابع، أحد الحلول المفيدة، والتي لا تعني توقف الدوري، بل إمكانية ترحيل بعض جولاته يوما أو اثنين على أقصى تقدير لتلبية هذا الأمر. وهناك تفكير بالتوازي بضرورة نقل بعض مباريات المنتخب الودية من استاد محمد بن زايد، لتقام في مدن مختلفة، إما دبي أو العين أو الشارقة ورأس الخيمة. ويسعى اتحاد الكرة لتثبيت شعار الدوري في خدمة المنتخب، خلال المرحلة المقبلة، وليس المنتخب في خدمة الدوري، بعدما رأت لجنة المنتخبات، أن غياب «الأبيض» عن التجمع حتى 12 مارس المقبل، وقبل 12 يوماً فقط من مباراة فلسطين في التصفيات، ودون أداء مباراة دولية ودية واحدة، ينطوي على مخاطرة غير مرغوبة، حيث تعد مواجهة فلسطين المحطة الأصعب، التي يجب تجاوزها بالفوز وليس بأي نتيجة أخرى. ويتوقع أن تتم الدعوة لاجتماع اللجنة المشتركة، خلال الأيام القليلة القادمة، لدراسة كيفية تسكين تجمعات «الأبيض»، مع مسؤولي لجنة دوري المحترفين، خاصة أن الأخيرة ترفض إجراء تغييرات واسعة على شكل «الروزنامة» التي تم التوصل إليها بمشاركة أعضاء اللجنة الشهر الماضي، وبحضور مدرب المنتخب الذي لم يطلب وقتها أي فترة تجمعات لأداء مباريات دولية ودية. ورغم ذلك سيكون القرار الأخير، خلال الاجتماع المرتقب للجنة المشتركة، والذي يقتصر على تجمع واحد وأداء وديتين، أو تجمعين منفصلين على فترات متفاوتة، بحسب تصور الجهاز الفني للمنتخب، فيما يكون خيار رفض تلك التجمعات والتمسك بشكل «الروزنامة» كما كانت عليه، من الأمور الواردة، وإن كان ضعيفاً، لوجود بعض الآراء التي لا تزال ترفض إجراء أي تغييرات على «الروزنامة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا