• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

بنجلادش تمنع زعيمة المعارضة من العودة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 أبريل 2007

دكا- ''وكالات الأنباء'': منعت الحكومة البنجالية المدعومة من الجيش زعيمة المعارضة الشيخة حسينة واجد المتهمة بعمليات قتل والموجودة حالياً في الولايات المتحدة من العودة الى البلاد.

وأوضح بيان صادر عن وزارة الداخلية ''اتخذت الحكومة إجراءات أمنية خاصة بشأن عودة الشيخة حسينة واجد الى البلاد''. ورداً على استفسار وكالة فرانس برس، قال مسؤولان في الوزارة: إن حسينة واجد ستمنع من العودة الى بنجلادش. ووجهت الى زعيمة حزب المعارضة ''رابطة عوامي'' الاسبوع الماضي تهمة القتل بعد مقتل أربعة رجال خلال تظاهرات عنيفة في اكتوبر 2006 في دكا.

وحسينة واجد موجودة رسمياً في عطلة في الولايات المتحدة، وقد أرجأت موعد عودتها، ورفضت كل هذه الادعاءات. وحذرت السلطات من أن حسينة واجد ستعتقل فور عودتها الى البلاد، وتتهمها ايضاً باختلاس اموال. وتولت واجد رئاسة الوزراء من 1996 الى .2001

الى ذلك أفادت أوساط رئيسة وزراء بنجلادش السابقة خالدة ضياء التي وافقت على الرحيل من بلادها والعيش في المنفى، أنها ستتوجه الى السعودية قبل يوم الاحد في إطار اتفاق أعلن مع الحكومة الانتقالية.

وقال احد المقربين من خالدة ضياء: ''طلب منها مغادرة البلاد قبل 22 ابريل''، مضيفاً أنها سترحل الى المملكة العربية السعودية قبل الموعد الاقصى يوم الاحد.

وقد وافقت خالدة ضياء زعيمة حزب بنجلادش القومي، على الخروج من بلادها والعيش في المنفى في اطار اتفاق تم التوصل اليه مع الحكومة المدعومة من الجيش في مقابل تخفيف الحكم على ابنيها المتهمين بالفساد. وكان نجلها الاصغر عرفات رحمن أوقف الاحد الماضي ثم أفرج عنه الثلاثاء، فيما تقرر ''تعليق'' ملاحقة ابنها البكر طارق رحمن بتهمة الفساد لستة أشهر.