• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

بدء التخصيب بـ 1300 جهاز طرد في نطنز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 أبريل 2007

عواصم-وكالات الأنباء :أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية امس أن ايران نصبت نحو 1300 جهاز طرد مركزي في منشأة نطنز تحت الارض وبدأت في تغذيتها بغاز اليورانيوم الضروري للقيام بعمليات التخصيب.

من جانبه توعد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في خطاب مقتضب بمناسبة يوم الجيش بأن إيران ستقطع يد كل معتد. بينما هدد وزير النفط الإيراني بوقف شحنات النفط إذا تعرضت بلاده لهجوم. وقال الرئيس الإيراني أثناء عرض عسكري في هذه المناسبة في جنوب طهران ''ان جيشنا مكلف بمهمة دفاعية وغير هجومية، لكنه مستعد تماما لمواجهة أي معتد وسيقطع يده''.وأضاف ''ان على الجيش والقوات العسكرية ان تكون يوما بعد يوما أكثر استعدادا من قبل''.وتابع ''ان شعبنا يمد يد الصداقة لكل الشعوب ونريد علاقات ودية وعادلة مع جميع الشعوب باستثناء النظام الصهيوني''.وأضاف الرئيس الايراني ''كانوا يظنون ان فرض عقوبات على مبيعات الأسلحة ستشلنا، لكننا نجحنا في إنتاج كل حاجاتنا من السلاح''.وبعد خطاب الرئيس مباشرة بدأت القوات المسلحة العرض الذي لم يتخلله أي أسلحة جديدة باستثناء بعض الطائرات من دون طيار المخصصة للحرب الالكترونية.

وكانت غالبية الصواريخ ذات مدى قصير أو متوسط. وحمل أحدها المعروف باسم ''النازعات'' عبارة ''الموت لإسرائيل''.

وكتب فوق منصة نجاد : ''التكنولوجيا النووية السلمية حاجة أساسية وجوهرية لبلادنا''.

وهبط المظليون من طائرات على ساحة الاستعراض العسكري بالقرب من ضريح الخميني.وعرضت دبابات وحاملات جنود مدرعة محملة على شاحنات في الاستعراض العسكري بالإضافة إلى مجموعة من الصواريخ وطائرات مراقبة من دون طيار وغواصات تقاد بملاحين اثنين مع وقوف رجال يرتدون أجهزة التنفس تحت الماء بجانبها. ... المزيد