• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

توافد كبير على واحة الجماهير

«تلفريك» ياس .. الإثارة فوق مضمار الدهشة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 نوفمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد) في ياس أنت دائماً على موعد مع المتعة، خصوصاً إذا كنت من زوار المنطقة الترفيهية الخاصة بالجماهير التي تقع خلف المدرج الرئيسي، حيث تعج الواحة بالعديد من الفاعليات التي تتميز بالإثارة، وحرصت حلبة مرسى ياس على أن يكون التنوع هو عنوان الواحات الترفيهية في كل أرجاء المكان، لاسيما وأن هناك العديد من الألعاب التي تعنى بكل أفراد العائلة سواء الكبار أو الأطفال، ومن أبرز الألعاب التي حظيت بإقبال جماهيري كبير داخل الواحة «التلفريك» حيث أتيحت الفرصة للجمهور لاعتلاء قمة اصطناعية يقدر ارتفاعها بنحو 25 متراً، تتصل بقمة أخرى تشابهها في الارتفاع يصل بينهما سلك طويل لمسافة قد تصل إلى أكثر من مائة متر. ولم يكن التلفريك هو اللعبة الوحيدة التي لاقت إقبالاً كبيراً من الجماهير، ف بل شاركته في الإقبال لعبة القفز من ارتفاع التلفريك نفسه . وحضرت الإثارة أيضاً في الفقرات التي قدمها الساحر لعشاق المتعة من خلال عدد من الألعاب التي لاقت إعجاباً شديداً من الجماهير التي التفت حوله بكثافة. وفي جناح الاتحاد للطيران كانت الفرصة سانحة لتجربة قيادة طائرة من خلال هيكل «كابينة» قيادة تضاهي ما توجد داخل الطائرة الحقيقية، وهناك من استطاع الهبوط بها بنجاح من خلال جهاز التحكم، وهناك من لم يستطع وهبط بشكل أخل بالطائرة ووجهها باتجاه مباني المطار الموجودة داخل الجهاز. وفي الخيمة التراثية تعرف جهور الفورمولا - 1 إلى عبق الماضي الأصيل والمعالم السياحية الموجودة في العاصمة أبوظبي، وكذلك الأكلات الشعبية التي وجدت في قلب القرية التراثية. وفي الواحة الرئيسية وجد العديد من الأجنحة التي تستعرض عدداً من المشاريع الموجودة في أبوظبي فضلاً عن عدد من الفاعليات التي تقام على أرض العاصمة، ومن بين أجنحة الواحة، مبادرة «صوغة» التي أطلقها «صندوق خليفة لتطوير المشاريع» في العام 2009، والتي تهدف بشكل رئيسي إلى بناء مستقبل الحرفيين الإماراتيين من خلال التركيز على صون التراث الوطني الفريد، وتوفير فرص دائمة لريادة الأعمال في أنحاء الدولة. وبدأت «صوغة» عملها باختيار وتوظيف 7 مواطنات حرفيات من منطقة «غياثي». ونظراً لتميز فكرتها، حققت المبادرة نموّاً سريعاً في مختلف أنحاء أبوظبي في غضون عام واحد فقط؛ حيث أصبحت علامة تجارية مرموقة تتعامل مع نحو 500 حرفي في الإمارات. وهناك أيضاً جناح «حديقة الحيوانات بالعين» التي تأسست في العام 1968 على يد المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، لتصبح منذ ذلك الحين وجهة عائلية ترفيهية وتعليمية بيئية في الهواء الطلق، ويتمتع زوار الحديقة على اختلاف أعمارهم باكتشاف الحياة البرية وسط أجواء مفعمة بالفرح والمغامرة، فضلاً عن اختبار تجارب تثقيفية تتضمن الاطلاع على نحو 4 آلاف حيوان وأساليب الحفاظ عليها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا