• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أساسها الولاء والانتماء للأرض والهوية

التربية الوطنية.. مسؤولية مشتركة تضمن الاستقرار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 نوفمبر 2015

خورشيد حرفوش (القاهرة)

يخطئ من يظن أن التربية الوطنية بمفاهيمها ومضامينها التربوية، وغرس وتنمية مشاعر الولاء والانتماء للوطن، يمكن أن تؤجل حتى يتجاوز الطفل سنوات طفولته، ويبلغ سن النضج والرشد. فوجدان الإنسان ووعيه، بحسب تأكيدات علماء الطفولة والتربية، تبدأ لبناتها الأولى في التكون والنمو مبكراً خلال المرحلة الأولى من طفولته، وذلك بفعل وتأثير عوامل بيئية واجتماعية وثقافية عديدة تحيط بالطفل، وتساعد على بلورة تفكيره واتجاهاته.

جرعةٌ مكثفة

ولتوصيل هذه المفاهيم والعلاقات المتداخلة إلى وجدان الطفل، يقول الدكتور محمد عبد العليم، استشاري الطب النفسي والصحة النفسية، إن التربية الوطنية جزءٌ من التربية العامة، وأنه لا يمكن الفصل بينهما بشكلٍ كبير، فبينما تركز التربية والتعليم عامةً على إكساب الطالب «المواطن» صفات وسلوكات ومهارات يتم تحديدها عن طريق المسؤولين والمختصين في مجال التربية والتعليم باعتبارها تعكس البعد الثقافي والاجتماعي للأمة وللمجتمع، فإن التربية الوطنية هي جرعةٌ مكثفة أو تأهيلٌ أكثر تحديداً وتركيزاً على الصفات والسلوكات والمهارات التي تمكنه من القيام بأدواره ومسؤولياته ذات الأبعاد الأكثر عمومية، أي تلك الأدوار والمسؤوليات التي يتحملها بجانب غيره من المواطنين في المجتمع. وتنشئة الفرد بأسلوب منظم على مجموعة من المعارف والمسلكيات والقيم التي تجعله أكثر خدمة على خدمة مجتمعه وتطويره والدفاع عنه.

ويضيف أن التربية الوطنية هي ذلك الجزء من المناهج المدرسية الذي يسعى لغرس القيم والمبادئ والاتجاهات الحسنة في نفوس الطلاب والطالبات، وتوجيههم إلى السلوكات الاجتماعية والثقافية المحلية والعالمية الحسنة، وتزويدهم بالمهارات الحياتية اللازمة، ليصبحوا مواطنين صالحين يحبون وطنهم ويعتزون بالانتماء إليه، ويتحلون في سلوكهم وتصرفاتهم بالأخلاق الطيبة، ويشاركون بفعالية في القضايا الوطنية التي تعود عليهم وعلى وطنهم بالخير والنماء.

أهداف سامية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا