• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

عارضة تكشف الجانب «القبيح» من الجمال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 نوفمبر 2015

ترجمة عزة يوسف طلب قسم المرأة في موقع «dailymail» من مدونة شهيرة نشر صور طبيعية لها على مواقعها على التواصل الاجتماعي. وقبلت ستينا ساندرز (24 سنة)، المقيمة في لندن التحدي، على الرغم من أنها تكسب لقمة عيشها من عملها كعارضة أزياء وكاتبة مبدعة. ويمتلئ حساب الشابة الجميلة على «إنستجرام» وموقعها على شبكة الإنترنت «stinasanders.com» بالصور التي تشابه صفحات مجلات الرفاهية، وتبرز نوعية من الحياة المترفه، من الأمسيات المرحة، والتجارب الفخمة، وعشق الطعام والسفر. ونشرت ساندرز على مدار سبعة أيام متواصلة صوراً لا يجرؤ معظم رواد المواقع على مشاركتها لتفاصيل حياتها الطبيعية مثل صورة لقدميها عقب الجري أو تقليم أظفارها. وقالت إنها لاحظت انخفاض عدد متابعيها من بعد نشر الصورة الثالثة التي كانت تتناول زيارتها للعيادة لمناقشة الشعور بالهلع، على الرغم من زيادة عدد الإعجابات؛ لأنها تتناول قضية صحية.وأضافت أنها لاحظت أيضاً أن الكثير من التعليقات جاءت من النساء والفتيات لشعورهن بالصدق والطبيعية، رغم أنها كانت عادة تتلقى ملاحظات على صورها من الرجال. وأوضحت أن صديقاتها المقربات شعرن بالصدمة أيضاً ليس لرؤية جانبها الحقيقي المعتادات عليه بالفعل، بل بسبب رغبتها في مشاركة مثل هذه الأمور على وسائل التواصل الاجتماعي. ووصفت ساندرز التجربة بأنها «غريبة»، ولكنها شعرت بالراحة والسعادة لأنها لم تكن مضطرة لتجميل صورها «السيلفي»، معربة عن اعتقادها بأنه يجب أن يشارك البعض الصور الحقيقية بشكل أكثر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا