• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أديل: موسيقاي للآذان وليس العيون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 نوفمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

رغم اشتهارها بالصوت العذب الفاتن والأغاني المؤثرة، إلا أن ذلك لم يمنع الجمهور من وضع أديل تحت المجهر على مر السنين بسبب وزنها.

وحول المعايير المزدوجة في هذه الصناعة والنقد الذي تعرضت له بسبب بدانتها مقارنة مع نجمات البوب النحيلات، قالت المطربة، البالغة من العمر 27 عاماً، لبرنامج «60 دقيقة» الأسترالي: «سئلت دوما حول وزني ومقاسي وأسلوبي وأشياء من هذا القبيل. أتفهم ذلك تماما، ولكنه أمر مزعج ألا يتعرض الرجال لهذا النوع من الأسئلة».

وتابعت: «البعض يبدو مذهولا لأنني بدينة وناجحة. ولكنني لا أهتم لأن موسيقاي للآذان وليست للعيون». وظهرت أديل بتغير شكل ملحوظ في شكلها وحجمها في برنامج «ساترداي نايت لايف»، مؤخراً عندما غنت أغنيتين جديدتين، وهي ترتدي فستاناً من جلد الغزال البني، حيث بدت أكثر نحافة.

وكشفت أديل لمجلة «الحياة اليومية» أن الشكل الجديد لجسدها يعود «للنظام الغذائي الممل»، «والجلسات بصالة الألعاب الرياضية». كما أكدت أنها امتنعت عن السجائر والكافيين، والأطعمة الحارة والحمضية، وأصبحت من عشاق عصائر «السموثي»، مشيرة إلى أن أسلوب حياتها الجديد يهدف إلى الحفاظ على صوتها بأفضل حال، وليس مجرد أن تبدو بمظهر جيد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا