• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

الطريق الى الجامعة تمر من الإنترنت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 أبريل 2007

شبكة الإنترنت خير معين للطالب الذي يسعى لاستكمال دراسته في الجامعات الأجنبية، ففيها يجد المعلومات الضرورية المتعلقة بالجامعات، والتخصصات، والحياة، والرسوم وتكاليف المعيشة، فضلا عن المعلومات الأخرى، كالحصول على الفيزا. وهناك جامعات في العالم، يمكن مراسلتها والتسجيل من خلال مواقعها الإلكترونية، بل ومتابعة طلب الالتحاق في شتى مراحله.

في هذا التحقيق، حاولت أن ألقي الضوء على دور الإنترنت في خدمة الطالب، والمواقع التي يستفيد منها، ولكن ذلك وحده لا يكفي، حيث يستحسن أن يراجع الطالب سفارة الدولة التي يريد الالتحاق بجامعاتها في بلده، للحصول على المعلومات الأخرى، بل ومراجعة وزارة التعليم العالي للتأكد من أن شهادة الجامعة التي يريد التسجيل فيها معترف بها في بلده.

الدراسة في أميركا

لينا اللبان المرشدة التعليمية في السفارة الأميركية في أبوظبي تقول: أهم الخطوات التي ينبغي على أي طالب القيام بها، هي: التأكد بأن الجامعة التي سيلتحق بها في أميركا معترف بها، وأن الشهادة التي سيحصل عليها، يمكن تصديقها من وزارة التربية والتعليم في بلده. فمن المعروف أن الجامعات في الولايات المتحدة الأميركية، تتبع نظاما مختلفا عن غيرها من دول العالم، فهي لا تتبع وزارة التربية والتعليم، وهي لا تملك رخصا من الحكومة.

وتضيف: هناك هيئات مخولة لكي تمنح الاعتراف وتنقسم إلى قسمين: الاعتراف المؤسسي، وتتولاه نحو 11 هيئة، وهي في الآداب والعلوم والإنسانيات. الاعتراف المهني Professional لتخصصات الطب والهندسة والهندسة المعمارية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال