• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م
  09:31     فوز المرشح الديموقراطي في انتخابات ولاية الاباما لمجلس الشيوخ         09:33     زعيم كوريا الشمالية يتعهد "بتحقيق النصر في المواجهة" ضد الولايات المتحدة     

أوبل تستعيد أمجادها في سوق السيارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 أبريل 2007

إعداد - عدنان عضيمة:

بعد كبوة دامت أكثر من عشر سنوات، حققت شركة ''أوبل'' التي تمتلكها جنرال موتورز خلال العام الماضي أرباحاً صافية بلغت 227 مليون دولار في وقت كانت فيه الشركة الأم (جنرال موتورز) تعاني من هبوط حاد في مبيعات سياراتها في السوق الأميركية بعد أن أخفقت في التنبؤ بتوجّه المستهلكين إلى اقتناء طرز السيارات الأصغر والأقل استهلاكا للوقود. ومن أحدث مفاجآت ''أوبل'' إطلاق نسخة تصورية خارقة من السيارة (جران توريزمو كوبيه) التي استقطبت اهتمام زوار معرضي جنيف ونيويورك للسيارات؛ وهي التي يصفها الخبير الإنجليزي مات ساوندرز بأنها تمثل عودة قوية لشركة أوبل إلى السوق الأوروبية بواحدة من أفضل السيارات الكوبيه قوةً وأداءً. وكان مسؤولو جنرال موتورز أعدوا لـ(جران توريزمو كوبيه) حملة إعلامية واسعة وصفوها من خلالها بأنها أفضل سيارة تصورية قدمتها جنرال موتورز منذ عام .2003 وقال خبراء في الشركة: إن هذا التصميم التشكيلي المتميز والمظهر الرياضي اللافت لـ(جران توريزمو كوبيه) يشكل مؤشراً بارزاً للشكل الذي ستؤول إليه طرازات أوبل التي ستظهر تباعاً في المستقبل القريب. وتأتي (جران توريزمو كوبيه) في إطار خطة طموحة أعدتها شركة أوبل تهدف إلى إطلاق سلسلة من السيارات المتميزة التي يمكنها أن تستأثر بحصة كبيرة من عوائد أسواق السيارات اعتماداً على حسن أدائها وتطور مظهرها الرياضي.

وتعد (جران توريزمو كوبيه) من أكبر سيارات الحجم الكامل التي أنتجتها أوبل؛ إذ يبلغ طولها 4830 ميليمتراً وعرضها 1867 ميليمتراً فيما تبلغ المسافة بين قاعدة استناد العجلتين الأماميتين والخلفيتين 2737 ميليمتراً؛ وبهذا فهي تتفوق في الحجم على الكثير من السيارات الكوبيه المنتمية إلى فئتها. وهذا لا يعني بأي حال أن الضخامة جاءت لتختزل شيئاً من قدرة (جران توريزمو كوبيه) على الانطلاق والتسارع؛ حيث فازت بمحرك قوي يعمل بتقنية الشحن التوربيني للبنزين ويتألف من 6 أسطوانات مرتبة في صفين وتبلغ سعته 2,8 لتر ويمكنه تحرير 300 حصان من الطاقة الميكانيكية. ويكفي هذا الزخم من الطاقة لدفع السيارة من حالة الاستعداد للانطلاق حتى بلوغ سرعة 100 كيلومتر في الساعة خلال 6,0 ثانية لتحاكي بذلك بعض أكثر السيارات قدرة على اكتساب التسارع. وتم تحديد السرعة القصوى للسيارة بطريقة إلكترونية عند 250 كيلومتراً في الساعة.

وتبرز السطوح والخطوط ذات الإيحاءات الرياضية في أجزاء ومساحات الهيكل الخارجي لـ(جران توريزمو كوبيه) وخاصة في المقدمة التي تميزت بواجهة كبيرة الارتفاع تتضمن تركيبتين لشبك الغطاء الأمامي للمحرك، وانفردت السيارة بجمال تصميم المصباحين الكشافين الأماميين والمنسجمين بشكل بارع مع بقية المظاهر الهندسية للمقدمة. ولا تخلو بقية السطوح من الانسياب الجيد والرشاقة العالية.

وينظر محللو الأسواق إلى (جران توريزمو كوبيه) باعتبارها إحدى الثمار الطيبة التي بدأت تقطفها الشركة الأم جنرال موتورز من إجراءاتها التطوّرية والتقشفية منذ عام كامل. ويبدو بوضوح من خلال متابعة معدل المبيعات أن الشركة العالمية الأولى في صناعة السيارات نجحت في إيقاف مسلسل التراجع المتواصل في المبيعات داخل السوق الأميركية فيما سجلت عوائد وأرباح فاقت التوقعات في بقية الأسواق العالمية. ويعزو مسؤولو الشركة هذه التطورات الإيجابية إلى إلغاء ألوف الوظائف وإغلاق العديد من المصانع في إطار تخفيض تكاليف التصنيع إلى أدنى حد ممكن، كما نجحت في إطلاق عدد كبير من الطرز الجديدة التي لاقت الكثير من استحسان الزبائن.

ويبدو الآن أن موجة إغلاق المصانع بدأت بالتراجع بعد أن أدت الدور المراد منها. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن جنرال موتورز أنها تراجعت عن خطط لإغلاق أحد مصانعها في أوروبا لكنها قالت إنها ستخفض عدد العاملين في مصنع لها في بلجيكا. وقالت الشركة إن الجيل الجديد من سيارتها الصغيرة أوبل ''أسترا'' التي يتم إنتاجها بأعداد كبيرة في أوروبا من المقرر أن يتم تصنيعه في عام 2010 في المصانع الأربعة في بوخوم بألمانيا وجليويس ببولندا وإليسمير بورت بانجلترا وترولهاتان بالسويد.

ولم تعلن شركة (أوبل) عن موعد الإطلاق الإنتاجي لـ(جران توريزمو كوبيه) إلا أنها أعلنت عن عزمها على استثمار 3,1 مليار يورو (3,9 مليار دولار) لإنتاج سيارة أوبل ''أسترا'' الجديدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال