• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

الكندي: ندعو إلى توفير التمويل لمشاريع المواطنين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 أبريل 2007

أكد سعادة سعيد محمد الكندي رئيس لجنة الإيجارات في دبي أهمية الاستراتيجية الاتحادية لدولة الإمارات، مشيراً إلى أن الانتقادات التي حملتها الاستراتيجية من خلال خطاب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لأداء عدد من الوزارات مثل العدل والعمل والتربية والصحة بمثابة منهج عمل جديد لكافة الجهات الحكومية المحلية والاتحادية في الدولة، وهو ما يؤكد في الوقت ذاته على أن المرحلة المقبلة ستشهد تقديم ما هو أفضل في مختلف المجالات.

وأضاف: تم التركيز على المواطن كعنصر أساسي في عملية التنمية التي تشهدها الدولة، ومن المهم ان يتغير وضع مواطني الدولة خلال المرحلة المقبلة وانتقالهم من مرحلة الحصول على الشهادة وانتظار الوظيفة والراتب الشهري والمسكن الحكومي وغيره، الى مرحلة أخرى يكون فيها المواطن مبدعاً وقادراً على تقديم الجديد سواء في المجالات العلمية أو الصناعية والانتاجية المختلفة، وهو من أبرز ما تحتاجه الدولة خلال المراحل القادمة.

وشدد على أهمية توفير قروض تجارية ومهنية لمشاريع المواطنين وهو ما تطرقت إليه الخطة، وقال: أدعو معالي وزير العمل الى وضع خطة لإنشاء جهة تقوم بهذا الدور الذي سيكون له اثر ايجابي على شريحة كبيرة من مواطني الدولة.

وقال الكندي: مضى على قيام اتحاد الدولة قرابة 36 سنة، ويجب بعد هذه المسيرة التوقف لتقييم الأوضاع والتخطيط للمستقبل، وتمثل هذه الاستراتيجية وقفة حقيقية لمراجعة ما تم إنجازه بنظرة صريحة وواقعية، ومن الملح التفكير في كيفية بناء الإنسان الإماراتي نفسه، وهو ما ركزت عليه الاستراتيجية.

وأشار الكندي الى أهمية مساهمة رجال الأعمال واصحاب الشركات في دعم المجتمع، وقال إن تطرق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لضرورة مساهمة رجال الأعمال والقطاع الخاص في صندوق الزكاة يؤكد ذلك، مشدداً على أن مثل هذه المساهمة أمر معروف ويفرض في الكثير من دول العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال