• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بنزيمة.. فضيحة جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 مارس 2016

محمد حامد (دبي)

ينطبق المثل الشهير «المصائب لا تأتي فرادى» على الفرنسي كريم بنزيمة لاعب ريال مدريد، والذي تثير حالته جدلاً كبيراً في فرنسا، حيث يرى البعض أنه يجب إبعاده عن منتخب فرنسا في يورو 2016، والتي تبدأ منافساتها الصيف المقبل، حيث لا يمثل اللاعب القدوة الجيدة للشباب بعد تورطه في قضية ابتزاز فالبوينا.

ولم يتخلص النجم الفرنسي من تأثيرات قضية فالبوينا، حتى بدأت الصحف الفرنسية في طرح قضية أخرى تمس سمعته، وقد يكون لها تأثير يفوق ما سبقها من قضايا حاصرته طوال مسيرته الكروية، فقد نقلت صحيفة «آس» المدريدية عن ليبراسيون الفرنسية تأكيداتها أن بنزيمة كان من بين الشخصيات التي تم الاستماع إلى أقوالها في قضية أخرى.

وتعود وقائع القضية إلى عام 2014، حيث تم إنشاء شركة ساهم فيها بنزيمة بنسبة 45%، وقامت الشركة المذكورة بشراء قطعة أرض بمساحة 300 متر في أحد الأماكن القريبة من شارع الشانزليزيه الباريسي لتشييد مطعم عصري يتسم بالفخامة.

وكشفت التحقيقات أن هناك عمليات تبييض أموال تحيط بالشركة، التي يساهم بنزيمة فيها، مما أدى إلى بدء التحقيقات في القضية قبل فترة، ورفض محامي بنزيمة الحديث في أي تفاصيل تتعلق بالقضية على حد تأكيدات صحيفة «ليبراسيون» الفرنسية.

وتسبب قرار عرض بيع المطعم العصري مقابل 1.6 مليون يورو في تأكد الشكوك، حول وجود تبييض أموال، خاصة أن قيمته الحقيقية تتراوح بين 3 و4 ملايين يورو وفقاً لما كشفت عنه الصحف الفرنسية، ويبدو أن سوء الطالع يلاحق بنزيمة، فقد أكد ديدييه ديشامب المدير الفني للمنتخب الفرنسي أنه لم يقرر بعد ماذا سيحدث بشأن وجود بنزيمة في يورو 2016، ولكنه أكد أنه سوف يعلن عن قراره في الوقت المناسب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا