• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

خطة لتحويل مستوطنة «عيلي» في الضفة إلى مدينة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 يناير 2013

غزة، القدس المحتلة (الاتحاد) - كشفت صحيفة “هاآرتس” بناء أكثر من 166 وحدة استيطانية على أراضٍ فلسطينية خاصة في مستوطنة “عيلي” الواقعة بين محافظتي نابلس ورام الله. وأضافت أن عملية البناء تمت خلال الأشهر الأخيرة، بعدما أعدت الإدارة المدنية مخططاً هيكلياً لتحويل المستوطنة إلى مدينة. وأشارت الصحيفة إلى أن مستوطنة “عيلي” أقيمت في عام 1984 بين مدينتي رام الله ونابلس، وتمددت لتحتل 9 من التلال المجاورة، وتصبح مساحتها اليوم آلاف الدونمات. ويعيش فيها حاليا نحو 3200 مستوطن في 600 وحدة استيطانية.

وقالت “هاآرتس” إن المستوطنين مارسوا ضغوطاً من أجل “عيلي” حتى أصدرت القيادة السياسية أمراً بالبدء في إعداد مخطط لبناء مدينة. وأضافت أن قائد المنطقة الوسطى في جيش الاحتلال وقّع في نوفمبر الماضي على خريطة توضح حدود مستوطنة عيلي، ووصلت نسخة من هذا المخطط إلى “هاآرتس”. وكشفت الصحيفة أنه تبين من المخطط أن هناك أكثر من 166 وحدة استيطانية مقامة على أراض فلسطينية. وأن الأراضي مسجلة وفقاً للقانون العثماني الذي ينص على أن من يقوم بفلاحة الأرض 10 سنوات متتالية يصبح مالكاً لها.

وخلال عملية الفحص، دقق مستخدمو الإدارة المدنية في صور جوية تعود لعام 1970، أظهرت أن جميع الأراضي المحتمل إدخالها إلى المخطط هي أراض خاصة، كما أظهرت الصور أن أكثر من 166 وحدة استيطانية أقيمت لاحقاً على هذه الأراضي. وأشارت الصحيفة أن فحص الإدارة المدنية لم يشمل البؤر المقامة على التلال المجاورة، التي تضم نحو 80 وحدة استيطانية إضافية. وحسب هآرتس، فإن الإدارة المدنية لا تعتزم التدخل، وستنتظر على ما يبدو قرارا من المحكمة العليا التي تداولت العديد من الالتماسات المتعلقة بالبناء غير القانوني في المكان. لكن السلطة النهائية في إقامة المستوطنات تعود للجيش.

من جهة أخرى، أعلنت مصادر طبية في شمال غزة أن قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على حدود شمال قطاع غزة أطلقت النار باتجاه عمال يجمعون الحديد ببلدة بيت حانون، ما أدى لإصابة عامل (19 عاماً) نقل على إثرها إلى المستشفى. كما داهمت قوات الاحتلال فجر أمس 14 منزلاً في قرية المغير شرق جنين وصورتها بعد إخراج ساكنيها إلى العراء، واستجوابهم لساعات. وذكرت مصادر أمنية أن قوات الاحتلال الإسرائيلي توغلت أمس في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية واعتقلت 3 شبان على الأقل. كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر أمس طالبا جامعيا في قرية عابا شرق جنين ونقلته إلى جهة مجهولة.

ويذكر أن نشطاء فلسطينيين تظاهروا يوم الجمعة الماضي ضد إقامت وحدات إستيطانية جديدة في قرية كفر قدوم بالضفة الغربية.