• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أحمد الطيب يشيد بمواقف الإمارات

توقيع مذكرة تعاون لافتتاح فرع لجامعة الأزهر في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 نوفمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد) وقعت مشيخة الأزهر الشريف في جمهورية مصر العربية، ممثلة بفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، ممثلة بالدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة، مذكرة تفاهم لافتتاح أول فرع في العالم لجامعة الأزهر في دولة الإمارات، والذي يعد تعزيزاً للعلاقة الأخوية المميزة بين القيادتين الرشيدتين والشعبين الشقيقين.

وأشاد فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر بمواقف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وقيادته الرشيدة حيال مصر وشعبها، مواصلة لنهج القائد الراحل المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، التي تذكر دائما فتشكر، وقال فضيلته: إن التعاون والتنسيق مستمر بين الأزهر وهيئة الشؤون الإسلامية في العديد من الأنشطة والمبادرات والمؤتمرات.

وقال الدكتور الكعبي رئيس الهيئة إن منهجية الأزهر الشريف في الفكر الوسطي والعلمي، والممارسة العملية والفتاوى وإنتاج البحوث والدراسات وتخريج الدعاة، وخطباء المنابر، وعراقة المناهج الأزهرية تلتقي وطموحات الهيئة، وعليه فإن التنسيق والتعاون بين هذه المؤسسات المرجعية ضرورة من ضرورات العصر وإن الجامعة الأزهرية سيكون لها في دولة الإمارات العربية المتحدة طلاب وطالبات ومكانة رفيعة بين مؤسسات الدولة التعليمية والبحثية.

ونقلت صحيفة "ذاناشونال" شقيقة "الاتحاد"، الصادرتين عن شركة أبوظبي للإعلام، أن مقر فرع جامعة الأزهر سيكون في مدينة العين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض