• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بتوجيهات رئيس الدولة وولي عهد أبوظبي

«خليفة الإنسانية» ترمِّم أكبر ثانوية للبنات في سوقطرى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 نوفمبر 2015

حديبو (وام) تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، قام فريق من المؤسسة بترميم مدرسة ثانوية الزهراء للبنات في أرخبيل سوقطرى اليمني، التي تعرضت إلى أضرار جسيمة إثر إعصاري شابال وميغ اللذين ضربا الجزيرة قبل عشرة أيام. وقال مصدر مسؤول، إنه تم شراء مولد كهربائي جديد للمدرسة، وذلك بعد أن قام فريق مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية بمسح ميداني لحصر الأضرار التي تعرضت لها الجزيرة جراء الإعصارين. وأشار إلى أن مدرسة «ثانوية الزهراء» تعد الأكبر في سوقطرى، حيث يبلغ عدد طالباتها أكثر من ألف و200 طالبة يدرسن على فترتين صباحية ومسائية. وذكر أن المؤسسة تواصل حصر الأضرار التي لحقت بالجزيرة، وسيقوم فريقها الموجود هناك بترميم عدد من البنى التحتية ومتابعة إنجاز مستشفى خليفة بن زايد في سقطرى. وأضاف أن المؤسسة أقامت جسراً جوياً سيرت من خلاله 16 طائرة شحن وأربع بواخر شحن حملت جميعها نحو 12 ألف طن من المواد الغذائية والإغاثية من خيام وأغطية للمتضررين من سكان الجزيرة. من جهته، عبر سالم داهق علي مدير عام مديرية حديبو، خلال الحفل الذي أقامته المدرسة بمناسبة ترميمها، عن شكره وتقديره للخدمات الإنسانية التي قدمتها دولة الإمارات لسوقطرى ولمؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية التي يوجد فريق منها على أرض الجزيرة لتقييم الأضرار فيها، والعمل على تقديم كل عون لها. فيما شكرت إدارة المدرسة وهيئتها التدريسية دولة الإمارات على ما قدمته من عون للجزيرة في مجالات الحياة كافة، خاصة إصلاح مباني التعليم، وهو ما يدل على أصالة القيادة الرشيدة للإمارات، وحبها للعمل الإنساني في أي مكان في العالم خاصة لأشقائهم اليمنيين الذين يمرون بظروف صعبة. بعد تأهيل الإمارات للملاحة الجوية مدير مطار عدن لـ«الاتحاد»: استئناف رحلات «اليمنية» بسام عبدالسلام (عدن) أعلن مدير مطار عدن طارق عبده علي أمس استئناف حركة الملاحة الجوية بعد توقف استمر نحو ثمانية أشهر جراء المواجهات المسلحة بين قوات الشرعية اليمنية المدعومة بالمقاومة الشعبية ومتمردي الحوثي والمخلوع صالح. لافتا إلى إقلاع أولى رحلات الخطوط الجوية اليمنية إلى عمان بعد تجهيزات أولية تم اتخاذها في المطار الذي أعيد تشغيله بدعم إشراف دولة الإمارات العربية المتحدة من حيث تأهيل الإنارة، وبعض المرافق الموجودة في المطار مثل البرج ومستودع صيانة الطائرات والمدرج وساحة وقوف الطائرات إلى جانب صالتي الوصول والمغادرة. وقال عبده لـ «الاتحاد» إن إدارة المطار ووفقاً لتوجيهات الرئيس عبدربه منصور هادي الأخيرة بشأن استئناف الرحلات قامت بتجهيز صالة مغادرة ووصول بشكل بسيط جدا وفق الإمكانيات المتاحة وذلك لتسيير رحلات العالقين والجرحى والطارئة بشكل مبدئي، في حين أن الفرق الفنية التي تقوم بأعمال التأهيل والترميم متواصلة وبجهود جبارة من قبل الأشقاء الإماراتيين. وأشار إلى جهود مشتركة لتأمين العمل في المطار سواء من الأجهزة الأمنية أو المقاومة الشعبية التي تساند جهود الإدارة في الارتقاء بالعمل حيث أن هناك تأمينا متكاملا لحفظ الأمن والاستقرار، مضيفاً «نعمل حاليا على تجهيز الإنارة الرئيسية للمدرج والإنارة الفرعية إلى جانب برج المراقبة الذي يعاد تأهيله حاليا بشكل متكامل ليكون جاهزاً خلال الفترة القليلة المقبلة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا