• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

ترجيحات استخباراتية ببدء إغلاق المفاعل النووي لكوريا الشمالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 أبريل 2007

عواصم - وكالات الأنباء: رصدت الأقمار الصناعية الأميركية نشاطاً غير عادي حول مجمع ''يونجبيون'' النووي في كوريا الشمالية الذي كان يفترض أن يغلقه النظام الشيوعي السبت الماضي. ورجحت بعض الأوساط الاستخبارية في كوريا الجنوبية أن يكون ذلك التهيئة لإغلاق وشيك للمفاعل المثير للجدل.

وأكدت صحيفة ''دونج- اي ايلبو'' أن سيئول تسلمت أمس الأول الصور التي التقطتها الأقمار الصناعية الأميركية، وأضافت نقلاً عن مصادر استخباراتية ودبلوماسية لم تكشف عن هويتها أن ''الولايات المتحدة التقطت صوراً تبين حركة غير معتادة للموظفين والآليات حول برج التبريد وفي موقف سيارات في يونجبيون''.

ونسبت وكالة أنباء ''يونهاب'' الكورية الجنوبية إلى مسؤول استخباراتي إشارته إلى أن ''المفاعل لا يزال يعمل إلا أن هناك مؤشرات غير معتادة على وجود حركة بالقرب منه الأسبوع الماضي، ولذلك فإننا نقتفي أثر هذه المؤشرات ونحللها''.

ونقلت الوكالة عن مصدر استخباراتي آخر قوله إن ''أجهزة الاستخبارات الأميركية والكورية الجنوبية تولي أهمية كبيرة لهذه المسألة منذ أن رصدت بعض الأنشطة الشهر الماضي'' مشيراً إلى أن ''وتيرة بعض الأنشطة غير المعتادة تصاعدت منذ نحو أسبوع أو أسبوعين''. ولوحظت هذه الأنشطة بعد أن انقضت يوم السبت الماضي المهلة التي كانت ممنوحة لكوريا الشمالية لإغلاق المفاعل.

من جانبها قالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية إن واشنطن وسيئول اتفقتا أمس على منح بيونج يانج بضعة أيام أخرى للالتزام بالاتفاق وذلك خلال اتصال هاتفي جرى بين وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس ونظيرها الكوري الجنوبي سونج مين سوون. ... المزيد