• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

المفوضية الأوروبية تدعو لحل وسط في أوكرانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 أبريل 2007

كييف-وكالات الأنباء: أشتدت حدة معركة السلطة في أوكرانيا أمس في الوقت الذي تبدأ فيه المحكمة الدستورية بالبلاد دراسة مرسوم رئاسي بحل البرلمان. والرئيس الأوكراني فيكتور يوشينكو على خلاف مع رئيس الوزراء فيكتور يانوكوفيتش منذ ''الثورة البرتقالية'' عام .2004 ورفع كل من الرجلين قضيته أمام مؤسسات أوروبية لحل الخلاف الناشب بينهما.

إلى ذلك، دعا رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو بالتوصل لحل وسط في صراع السلطة الدائر بين الرئيس الأوكراني ورئيس الوزراء. وقال باروزو متحدثاً بعد أن أطلعه يوشينكو على الأزمة في مؤتمر صحفي مشترك ''شجعت الرئيس يوشينكو على بذل جهود للتوصل إلى حل قابل للاستمرار للوضع مع كل الأطراف الرئيسية مع الاحترام الكامل لمبادئ الديمقراطية وسيادة القانون''. وأضاف باروزو موضحاً أن الاتحاد الأوروبي لن ينحاز إلى أي من يوشينكو أو رئيس الوزراء فيكتور يانوكوفيتش تمنحنا الديمقراطية وهذه هي ميزة الديمقراطية مقارنة بأنظمة أخرى مرونة التوصل إلى حل وسط''. وأصدر يوشينكو الذي جرى تقليل سلطاته وفقا للدستور نداء جديدا يناشد فيه التوصل لتسوية ولكنه أوضح أن طلبه باجراء انتخابات جديدة سيظل قائماً. وأبلغ الصحفيين أن الانتخابات المبكرة ''هي الحل الوحيد لحل الأزمة السياسية. ليكن ذلك بمثابة مبدأ وهو موقف لا يمكن أن يكون عرضة للمراجعة''. وتجمع أمام مقر المحكمة المئات من انصار حزب المناطق الذي يتزعمه يانوكوفتش والحزب الاشتراكي.