عادل مختار يحلق مع التراث العراقي في جلسات «إمارات أف أم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 نوفمبر 2011

الاتحاد

استضافت جلسات “إمارات أف أم” هذا الأسبوع الفنان العراقي عادل مختار حيث غنى عددا من الأغاني المحببة للجمهور مثل “ادلل عليا، المشكلة، مراسيل، دار الزمان، بعدك صغيرة، البنية”، وغيرها من الأغاني.

وصرح الفنان عادل مختار خلال الجلسة بأن ألبوم “وحشتك” كان آخر البوم مع روتانا، وهو الألبوم الذي نزل بالأسواق خلال سنة تقريبا، كما قام بطرح أغنيتين، هما “المشكلة” وكانت حصرية عبر أثير إمارات أف أم، وأغنية “البنية” وهي من التراث العراقي. وقال لـ”الاتحاد”، إنه بصدد تصوير أغنية المشكلة، بالإضافة لديو مع الفنان وليد الشامي سيتم تسجيله قريبا.

ويرى مختار أن الفنان لابد أن يكون متابعاً لكل ما ينزل في الأسواق ويستمع لجميع الأغاني والألوان واختيار المحبب له وتقديمه وأن لا يقوم بتقليد غيره.

وعن قلة ظهوره الإعلامي قال إنه مقصر في الظهور الإعلامي لعدم رغبته في الظهور لمجرد الظهور إذا لم يكن لديه جديد يقدمه، وبالإضافة إلى أن المطرب أصبح يركض وراء الإعلام وذلك لكثرة الفنانين على الساحة، فالإعلام لابد أن يركز على الجيد، إلا انه يعوض غيابه بالتواصل مع الجمهور من خلال المواقع الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي حيث انه يبادر بالرد على الرسائل بنفسه وبرحابة صدر.

وعن أهمية الأغنية المفردة التي يطرحها الفنان بين الحين والآخر، يقول إنها لتواجد الفنان فقط إلا أن الألبوم يعتبر رصيدا للفنان وهو مكلف جداً، وأن هذه الأغنية لا تعوض عن الألبوم. كما أنه مع إعادة الأغاني الطربية القديمة بروح جديدة فهي أغان باقية ولن تموت أو تنسى.

وأوضح أنه مع إدخال الإيقاعات غير العربية على الأغنية فقد غنى للفنان التركي إبراهيم تاتليسيس أغنية تركية بنفس الموسيقى مع تغيير الكلمات للعربية وهي أغنية “يا بنية” التي حازت إعجاب النقاد والجمهور.

وقد كشف الفنان عادل مختار عن حبه للسيارات الكلاسـيكية وهي هواية جميلة تحتاج لصبر ووقت فهو يقتني العديد من السيارات.

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما هي أفضل مقدمة غنائية لمسلسلات رمضان؟

أليسا في مسلسل "لو"
أحلام في " حب في الأربعين"
بلقيس في " مسكنك يوفي"
ماجد المهندس " للحب كلمة"
شما حمدان "قبل الأوان"
نبيل شعيل " سمة منال"