• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

رئيس أركان الجيوش المالية يبحث في الجزائر مواجهة الجماعات المتطرفة

برلين: إرسال 650 جندياً إلى باماكو لدعم فرنسا ضد «داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 نوفمبر 2015

برلين(وكالات)

أعلنت وزيرة الدفاع الألمانية اورسولا فون دير ليان أمس، أن بلادها سترسل 650 جندياً إلى مالي دعماً للعملية العسكرية التي تقودها فرنسا ضد الجماعات الإرهابية الناشطة بهذا البلد الواقع غرب أفريقيا. بينما أفادت وزارة الدفاع الجزائرية على موقعها الرسمي أمس، أن رئيس الأركان العامة للجيوش في مالي اللواء مهمان توري بدأ زيارة للجزائر لبحث علاقات التعاون العسكري الثنائي بين البلدين خاصة فيما يتعلق بمواجهة الخطر الإرهابي المتزايد.

وقالت وزيرة الدفاع الألمانية في بيان بعد اجتماع لجنة الدفاع البرلمانية أمس، إن «ارسال الجنود الـ650 يأتي تلبية لطلب فرنسي وفي إطار الإجراءات الرامية إلى تخفيف العبء عن جنودها في مالي». وأضافت «الجنود الألمان سيساهمون كذلك في الحفاظ على اتفاقية السلام الموقعة بين حكومة مالي والمتمردين شمال البلاد».

وكان «داعش» نفذ مؤخراً هجوماً إرهابياً على أحد الفنادق في عاصمة مالي باماكو حيث احتجز أكثر من 100 رهينة من جنسيات متعددة قبل أن يتم اقتحام الفندق لتحرير المحتجزين، ما أدى إلى مقتل 21 شخصاً.

ويبلغ عدد الجنود الالمان الموجودين في مالي 200 جندي وتقتصر مهامهم على تأهيل وتدريب القوات الأمنية. وقالت فون دير ليان إن ألمانيا ستطرح «قريباً» على مجلس النواب تفويضاً جديداً بشان القوة التي سيتم ارسالها لدعم بعثة الأمم المتحدة في مالي.

إلى ذلك، ذكرت وزارة الدفاع الجزائرية أن رئيس الأركان العامة للجيوش المالية سيجري محادثات بمقر أركان الجيش الجزائري مع الفريق أحمد فايد صالح نائب وزير الدفاع رئيس أركان الجيش الجزائري، تتناول التعاون العسكري الثنائي والمسائل ذات الاهتمام المشترك وبحث سبل التصدي للتنظيمات الإرهابية في المنطقة خاصة «القاعدة» و«داعش».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا