• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أوباما يحذر أردوغان من تصعيد التوتر على الحدود السورية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 نوفمبر 2015

واشنطن (د ب أ)

حذر الرئيس الأميركي باراك أوباما في اتصال هاتفي أمس، نظيره التركي رجب طيب أردوغان من تصعيد التوتر على الحدود السورية.

وذكرت تقارير أمس، أن أوباما اتصل بنظيره التركي أردوغان، عقب إسقاط القوات التركية طائرة مقاتلة روسية بالقرب من الحدود السورية، محذرا من التصعيد على الحدود السورية، لكنه أكد أن تركيا لديها الحق في الدفاع عن سيادتها. وذكر مكتب أوباما في بيان أن الرئيسين اتفقا على أنه لا يجب السماح بتزايد تصعيد التوترات.

من جهة أخرى قالت وزارة الخزانة الأميركية أمس إن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على عشرة أهداف لدعمها الرئيس السوري بشار الأسد، منها الذين يساعدون الحكومة السورية على شراء نفط من تنظيم «داعش».

وقالت وزارة الخزانة إن العقوبات تستهدف بنك فايننشال أليانس الروسي لدوره في صفقات مالية مع الحكومة السورية ومع اثنين من الأفراد لهما صلة بالبنك هما مدلل خوري وكيرسان ليومجينوف.

وتستهدف أيضا رجل الأعمال السوري جورج حسواني الذي قالت الوزارة إنه «يخدم كوسيط في مشتريات نفط من جانب النظام السوري» من تنظيم «داعش».

وقال آدم زوبين القائم بعمل وكيل الوزارة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية في البيان «ستواصل الولايات المتحدة استهداف كل الذين يمكنون الأسد من مواصلة ممارسة العنف ضد الشعب السوري».

وقالت الوزارة إن جولة العقوبات الجديدة استهدفت كيانات أخرى يمتلكها أو يسيطر عليها خوري وذلك ضمن أهداف أخرى.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا