• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«البرتقالي» ينتزع «النقطة 26»

عجمان يقفز إلى «قمة الأولى» عبر بوابة الخليج

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 مارس 2016

فيصل النقبي (كلباء)

عاد عجمان بثلاث نقاط غالية من خورفكان، بعد فوزه على الخليج بهدف سجله المهاجم البرازيلي إديلسون دي ميلو في الدقيقة 53، من المباراة التي جرت مساء أمس على استاد الخليج، وفي المباراة الأخرى التي أقيمت في التوقيت نفسه، نجح اتحاد كلباء في الفوز على الذيد 6 - 2، بعد عرض هجومي جميل من الفريقين على استاد كلباء، ووصل «البرتقالي» إلى 26 نقطة، وتجاوز حتا الذي يلعب اليوم أمام العروبة في مواجهة صعبة على الفريقين، فيما قفز اتحاد كلباء إلى المركز الثاني، وله 25 نقطة في انتظار نتائج مباريات اليوم، جاء لقاء عجمان والخليج متميزاً، حيث واجه «البرتقالي» منافساً صعباً، وعاد بأغلى 3 نقاط، فيما حاول الذيد مباغتة اتحاد كلباء، ونجح في التقدم مرتين، ولم يستطع في النهاية الحفاظ على تقدمه، ليخسر بنتيجة كبيرة، ويظل برصيده السابق 8 نقاط.

عاد عجمان بأغلى 3 نقاط، بفوزه على الخليج بهدف سجله البرازيلي إديسلون دي ميلو في الدقيقة 53، وتقدم «البرتقالي» إلى الصدارة مؤقتاً، جاءت المباراة قوية وحماسية بين الفريقين، وظهر الخليج بمستوى فني جيد، وحرم مهاجمي عجمان من التسجيل طوال الشوط الأول، رغم محاولاتهم المتكررة، وحمل الشوط الثاني «النبأ السعيد» للضيوف بهدف إديسلون دي ميلو في الدقيقة 53، بعد مجهود فردي جميل، ليضع عجمان في المقدمة، وحاول الخليج العودة إلى المباراة، فيما اعتمد عبدالوهاب عبدالقادر مدرب «البرتقالي» على الهجوم المنظم، لتسجيل مزيد من الأهداف، لولا براعة حارس الخليج، أدار المباراة سلطان محمد صالح، وعاونه جمعة المخيني وعلي راشد النعيمي، والحكم الرابع محمد سالم يوسف.

ومثل عجمان جاسم البلوشي ومحمد المازمي وعبدالله حسن ومحمد العنتلي وأديلسون دي ميلو وسعيد المهيري وسالم عالم وأرديس فتوحي ومبارك جاشع وعلي الطنيجي وجوس فيلهو، فيما مثل الخليج محمد البلوشي وفارس المخيني وراشد حميد وأحمد الزحمي وعبدالعزيز الهاشمي وجوهر المزروعي وأحمد النقبي وعمر الحمادي ونايف الخزيمي وميشيل روسيتو وحميد الكعبي.

وانتزع اتحاد كلباء فوزاً كبيراً أمام الذيد قوامه ستة أهداف مقابل هدفين، وجاءت المواجهة مثيرة على مدار الشوطين، ونجح الذيد في افتتاح التسجيل عن طريق المهاجم كريستيانو ساندوس الذي خدع الحارس محمد حسين في الدقيقة الأولى، ولم يقف لاعبو كلباء مكتوفي الأيدي، وجاء الرد سريعاً بتوقيع المدافع ياسر الجنيبي بهدف التعادل من ركلة جزاء في الدقيقة 13، وعاد الذيد للتقدم مجدداً بالهدف الثاني عن طريق رفائيل مورتو،

وضغط اتحاد كلباء، من أجل التعادل، بفضل نشاط وحيوية أحمد عامر وكمال الشافني، وأهدى الشافني تمريرة على طبق من ذهب إلى المهاجم السنغالي بابا ويجو الذي ارتقى لها عالياً، واسكن الكرة داخل الشباك في الدقيقة 34، لتعود المباراة إلى «نقطة الصفر». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا