• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الطيار الروسي الناجي: الأتراك لم يوجهوا تحذيرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 نوفمبر 2015

عواصم (وكالات)

قال الطيار الناجي من الطائرة الروسية التي أسقطت فوق سوريا أمس، ان الأتراك لم يوجهوا أي تحذير مسبق، بعدما تم إنقاذه خلال عملية خاصة مشتركة بين القوات السورية والروسية.

وقال قسطنطين موراختين لصحفيين روس داخل قاعدة جوية روسية في سوريا بعد إنقاذه من قبل قوات خاصة «لم يكن هناك أي تحذير، لا عبر اللاسلكي ولا بصريا، لم يكن هناك أي اتصال على الإطلاق»، مضيفا أنه «لو أراد الجيش التركي أن يحذرنا، لكان قادرا على إرسال طائرة في محاذاتنا، لم يكن هناك أي شيء على الإطلاق».

وكان وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو أعلن أمس، أن الطيار الثاني لطائرة سوخوي-24 الروسية التي اسقطتها تركيا قبل يومين، أنقذ خلال عملية خاصة مشتركة بين القوات السورية والروسية.

وقال شويجو إن «العملية كانت ناجحة، وأعيد الطيار إلى قاعدتنا» حميميم في سوريا، وشكر كل الذين قاموا بإنقاذ الطيار، وقد قتل الطيار الثاني. وقتل الطيار الثاني أثناء هبوطه بالمظلة وفقا لهيئة الأركان الروسية، مضيفة أن جنديا يشارك في عمليات الإنقاذ قتل بعدما تعرضت مروحية «مي-8» لنيران. وفي وقت لاحق أذاع الجيش التركي تسجيلا صوتيا قال إنه تسجيل لتحذير للمقاتلة الروسية قبل إسقاطها قرب الحدود السورية، ويمكن سماع صوت يردد «غير مسارك».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا