• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

أهلي جدة في معقـل سطيف الجزائري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 أبريل 2007

عيسى الجوكم:

يلتقي وفاق سطيف الجزائري مع أهلي جدة السعودي اليوم في إياب نصف نهائي دوري أبطال العرب لكرة القدم على ملعب 8 مايو بمدينة سطيف، وكان الأهلي فاز ذهابا 1- صفر، ويدخل الأهلي المباراة بثلاث فرص لبلوغ النهائي وتتمثل في الفوز أو التعادل بأي نتيجة أو الخسارة بفارق هدف ولكن بشرط التسجيل في مرمى المستضيف.. أما في حال الخسارة بنفس نتيجة الذهاب فإن الفريقين سيحتكمان لركلات الترجيح مباشرة دون لعب وقت إضافي، في المقابل فإن وفاق سطيف سيدخل المباراة بخيار الفوز وبفارق هدفين ليضمن التأهل أما أي نتيجة أخرى فإنها ستلقي به خارج المنافسة باستثناء فوزه بنفس نتيجة الذهاب.

وتعتبر المباراة صعبة على الفريقين خصوصاً في ظل الضغط النفسي والعصبي الذي سيكون مسيطراً على أداء اللاعبين بسبب أهميتها ولكنها تبدو من الناحية الفنية متكافئة لاسيما أن كل فريق يملك مجموعة مميزة من اللاعبين وإذا كان هناك تفوق للفريق الجزائري فإنه يتمثل في أرضية الملعب الاصطناعية التي قد لا تخدم الأهلي الذي لم يتعود اللعب عليها مع أنه أجرى تدريبين على أرضية مشابهة قبل مغادرته مدينة جدة فضلاً عن عامل الجمهور الذي سيلعب دوراً مؤثراً مع المستضيف كما حدث في مبارياته السابقة، واستعد الأهلي للمباراة جيدا حيث كانت بداية الإعداد إراحة عدد كبير من العناصر الأساسية وعدم مشاركتهم مع الفريق في المباريات المحلية لإبعادهم عن الإرهاق وخشية تعرضهم للإصابات ثم أعقب ذلك إجراء بعض التدريبات على ملعب مشابه لملعب المباراة المفروش بالنجيلة الاصطناعية ، وقد ركز المدرب الصربي نيبوشا خلال التمارين الماضية على تصحيح بعض الأخطاء الدفاعية وكيفية استثمار الفرص أمام مرمى المنافس واستغلال الكرات الثابتة، ويعول الأهلي على مجموعة من اللاعبين الدوليين والمحترفين يأتي في مقدمتهم حسين عبد الغني وياسر المسيليم والتونسي خالد بدرة وتيسير الجاسم وصاحب العبد الله والبرازيلي كايو سوزا والهداف مالك معاذ الذي يتوقع ان تفرض عليه رقابة لصيقة إلى جانب التونسي هيكل قمامدية.

أما وفاق سطيف فليس أمامه ما يخسره ومن هذا المنطلق فإنه سيلعب بأسلوب هجومي بحثاً عن هدف مبكر يريح أعصاب لاعبيه ويمنحهم جرعة معنوية لإضافة المزيد من الأهداف وفي نفس الوقت يربك لاعبي الأهلي الذين سيعانون الضغط الجماهيري المتوقع، وتعتبر أوراق الأهلي مكشوفة أمام المدرب المحلي رابح سعدان الذي سيحاول استغلال نقاط الضعف والتركيز عليها إلى جانب التصويب من كافة الاتجاهات على اعتبار أن المنافس قد يلجأ للأسلوب الدفاعي الذي يصعب اختراقه، ويضم الفريق أبرز العناصر على مستوى الدوري الجزائري بدليل أنه يتربع على الصدارة ومن هؤلاء اللاعبين سمير حجاوي ومحمد يخلف وعادل معيزه وسليمان رحو ومراد دلوم وسليمان كيتا وياسين دراج وريمي مارسال ادكو.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال