• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بمناسبة اليوم الوطني الـ 44

نادي تراث الإمارات يدعم ذوي الاحتياجات الخاصة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 نوفمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد) تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، شارك النادي أمس ممثلاً بمركز الوثبة التابع لإدارة الأنشطة، في الاحتفالية التي نظمها مركز أبوظبي لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة بأبوظبي، التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية، بمناسبة اليوم الوطني الرابع والأربعين للدولة، وذلك في إطار أهداف واستراتيجية النادي القائمة على المشاركة في المناسبات الوطنية والاجتماعية كافة بالدولة، ومن منطلق أهمية دعم ذوي الاحتياجات الخاصة وإدخالهم في الحياة الاجتماعية ضمن نشاطات تراثية وثقافية متنوعة. اشتمل جناح النادي في الاحتفالية على برنامج ثقافي وتراثي كبير، تضمن عرضاً بديعاً للصقور جذب إليه أعداداً كبيرة من جمهور الحدث الذين التقطوا صوراً تذكارية مع الصقور، كما تعرفوا إلى طبيعتها وأنواعها في الإمارات، وعن رياضة الصيد بالصقور في الإمارات، واهتمام النادي بتعليم قواعد هذه الرياضة للناشئة والشباب، من خلال معلومات قدمها لهم محمد راكان المنصوري من مركز الوثبة، كما اشتمل البرنامج على عروض لليولة، وعرض مركز السمحة النسائي التابع لإدارة الأنشطة في النادي، في جناح شعبي خاص العديد من المشغولات اليدوية والأزياء الشعبية النسائية، وركناً للحناء والسدو، وصوراً ومجسمات وفاعليات تبرز نشاط فتيات المركز طوال العام، فيما جذب جناح مركز الوثبة، فرقة ناهل العين التي قدمت عرضاً شائقاً من الحربية. شارك في الاحتفالية أكثر من 30 جهة حكومية وخاصة، فيما قدمت على المسرح المكشوف عروضاً من فنون اليولة وقصائد شعرية تتغنى بالوطن ومسيرة الاتحاد الظافرة في ظل القيادة الرشيدة. كما قدم عدد من ذوي الاحتياجات الخاصة عروضاً ذات صلة تبرز أهمية وقيمة الاتحاد، وعقب ختام الاحتفالية التي نظمت لمدة يوم واحد ثمنت ميثاء ساري المهيري، رئيسة قسم التأهيل المهني والحرفي رئيسة لجنة اليوم الوطني في مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية، مشاركة نادي تراث الإمارات المميزة والتي تركت صدى طيبا في نفوس الجميع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا