• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

1890 دقيقة من التألق

حميد عبد الله «سوبر مان» الجديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 مارس 2016

فيصل النقبي (دبا الفجيرة)

شهد دوري الخليج العربي هذا الموسم تألقاً لافتاً لحميد عبدالله حارس دبا الفجيرة، والذي أصبح «سوبر مان» الجديد في عيون مشجعي «النواخذة»، ولم يكن التوهج وليد الصدفة، لأن الحارس الذي قدم مباراة كبيرة أمام الشعب في الجولة الماضية، وكان سبباً في العودة إلى دبا الفجيرة بالنقاط الثلاث، يعيش موسماً ناجحاً مع «النواخذة» إلى الآن في الدوري.

وبنهاية «الجولة 21»، يصبح حميد عبدالله الوحيد بين لاعبي الفريق الذي خاض جميع لقاءات الدوري، من دون أي غياب، بمجموع 1890 دقيقة، وهو المعدل الأعلى في دبا الفجيرة والدوري عموماً.

ولم يكتف حميد عبدالله بهذه الأرقام، بل أسهم بشكل مباشر في حصول دبا الفجيرة على أكثر من 10 نقاط بفضل تألقه الكبير، ومنها مباراة الشعب الأخيرة، وكذلك النصر، حيث حصل الفريق على نقطة، والفجيرة، وخرج «النواخذة» بالنقاط الثلاث، والشباب وتصدى الحارس لثلاث فرص خطيرة لمهاجمي «الجوارح»، صحيح أن شباك دبا الفجيرة استقبلت 35 هدفاً، وهو معدل مرتفع، إلا أن حميد عبدالله أسهم في منع العدد نفسه، بفضل يقظته أمام الشباك.

وعن التألق اللافت لحميد عبدالله، قال زكريا الشلوحاء مدرب الحراس بالنادي: إن مستواه جيد ويستحق الانضمام إلى المنتخب الوطني، نظراً للأداء المتميز الذي يقدمه في كل مباريات الدوري، وأشار إلى أنه دائماً ما يكون داعماً لزملائه اللاعبين، خاصة الحراس في التدريبات وأثناء المباريات، ويستحق النجومية بالأرقام والمستوى الثابت الذي يقدمه

ومن جانبه، يؤكد حميد عبدالله أن الاستقرار الأسري هو السبب الرئيس بالمستوى الجيد الذي يقدمه هذا الموسم، بالإضافة إلى أجواء النادي المتميزة، ووجود مجموعة من اللاعبين الجيدين الذين مثلوا إضافة للنادي مع تميز الجهازين الفني والإداري.

وأضاف: أنا جزء من الفريق، وتألقي بفضل كل العناصر التي تحاول الاجتهاد والتميز، ومنظومة الفريق الدفاعية لا تقتصر على لاعب فقط، بل كل الفريق، وكذلك دائماً ما أكون في قمة التركيز، عندما تبدأ المباراة لأن المسؤولية علي كبيرة، لأني اللاعب الأخير في الملعب والمسؤول عن المرمى.

وحول موقف الفريق ووصوله إلى «النقطة 25» في صراع البقاء، قال: ما زلنا في موقف صعب، وعلينا أن نخدم أنفسنا خلال الجولات الخمس المقبلة، وأعتقد أن وصولنا إلى النقطة 30، حاسمة في البقاء، والأمر ليس صعباً بشرط زيادة معدلات التركيز والاهتمام أكثر بالملعب والمباريات لأن أي مباراة ندخلها صعبة علينا وأيضاً المنافس، ومتفائلون بالبقاء ضمن الكبار، لأننا قدمنا مستويات متميزة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا