• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

أحدد مصيري بعد ثلاثة أسابيع والدوري القطري يغازلني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 أبريل 2007

حوار - ممدوح البرعي:

بعد ثلاثة أسابيع يحسم الهداف المتألق نيناد يستروفيتش مهاجم العين المعار حالياً لنادي النصر موقفه من العروض التي تلقاها مؤخراً من داخل الدولة وبعض الأندية الخليجية والأوروبية، ورغم امتداد عقده مع العين إلى ديسمبر القادم فإن الهداف الصربي يسعى للحسم المبكر، وقد أعلن أنه إذا ما قرر الرحيل فسوف تكون محطته القادمة في الدوري القطري!

ويملك نيناد يستروفيتش الكثير من مفاتيح التألق وأسرار التهديف، وقد اعتاد عبر مشوار احترافه الذي يمتد إلى ما يزيد عن 12 عاماً أغلبها في أوروبا أن ينتزع لقب الهداف، وقد واصل صداقته المعهودة بالشباك لدى حلوله ضيفاً محترفاً على نادي العين الموسم الماضي فأحرز معه 31 هدفاً عبر البطولات التي شارك فيها، ثم واصل معه الموسم الجديد بعشرة أهداف قبل أن ينتقل في منتصفه إلى نادي النصر فيحرز ستة أهداف في ست مباريات ويتحول إلى علاقة مميزة في هجوم النصر وعلى ساحة الهدافين في الدوري الإماراتي.

ويستعد نيناد يستروفيتش لمواجهة ناديه الأول، نادي العين في الموقعة التي تجمعه مع النصر غداً في الأسبوع السابع عشر لدوري اتصالات لكرة القدم، فهل يرغب النجم الهداف في التحدي؟

فقال نيناد لست في حاجة إلى مزيد من التحديات وقد تخطيت مرحلة اثبات الذات على ساحة الكرة الإماراتية بعد العطاء الذي قدمته مع العين لدى احترافي في صفوفه الموسم الماضي فقد لعبت معه 33 مباراة في مختلف المسابقات المحلية والخارجية وأحرزت 31 هدفاً بينها 8 أهداف في كأس الأندية الآسيوية الأبطال ثم أحرزت معه عشرة أهداف قبل حلول منتصف الموسم الحالي بخلاف الأهداف الستة التي أحرزتها في 6 مباريات مع النصر وهو عطاء يغنيني عن اثبات الذات لكن التحدي يبقى دائماً في خاطري مع كل مباراة أخوضها وليس في مباراة بعينها لأنني لاعب محترف وأتعامل مع كل المباريات بنفس القدر من الجدية والاهتمام وسوف أسعى بالطبع إلى تقديم كل جهد ممكن مع النصر في مواجهة فريقي الأول وسيكون هدفي هز الشباك واضافة المزيد من الأهداف إلى رصيدي ورصيد النصر خاصة وأننا بحاجة ماسة إلى تحقيق الفوز وانتزاع نقاط المباراة كاملة لمواصلة الصحوة الأخيرة للفريق وتحقيق ختام جيد للموسم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال