• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

أحمد ضياء: سنلعب للفوز فقط والخسارة الثالثة تكسر الظهر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 أبريل 2007

يغلف الاصرار تدريبات فريق الشارقة لأجل تحقيق الفوز في اللقاء الذي سيجمعه مع الشباب بعد غد ضمن مباريات الأسبوع السابع عشر لدوري اتصالات لأندية الدرجة الأولى لكرة القدم خاصة بعد خسارة الفريق في آخر مباراتين أمام الجزيرة والشعب حيث يعكف المدرب البرازيلي للفريق ويبر على إعداد خطة هجومية للفريق رغم انه يواجه الجوارح على ملعبهم باستاد مكتوم بن راشد رغم غياب الايراني المؤثر مسعود شجاعي وسالم سيف بسبب الطرد في اللقاء الأخير أمام الشعب فيما يعود كل من طارق أحمد لاعب الوسط وطلال حمد المدافع.

وقال أحمد ضياء لاعب الارتكاز بخط الوسط ليس هناك أمامنا سوى تحقيق الفوز بعد الخسارتين الأخيرتين لأن الخسارة الثالثة تكسر الظهر وتبعدنا عن محاولة اللحاق بالمربع الذهبي للبطولة. وعن الغيابات قال: أتمنى بالنسبة لي أن أكون جاهزا للمشاركة بعد الإصابة الأخيرة التي لحقت بي، كما ان فريق الشارقة لا يتأثر بغياب أي لاعب لأننا نعتمد على الأداء الجماعي. وقال: إننا قدمنا مستوى جيدا أمام الجزيرة والشعب ولا نستحق الخسارة فقد تخلى الحظ عنا ونتمنى أن يقف بجانبنا في لقاء الشباب حتى نعوض ما فاتنا.. فكلنا اصرار على تحقيق نتيجة ايجابية لمصالحة جماهيرنا والعودة الى لغة الانتصارات من جديد، فلاعبو الشارقة يمتازون بتحمل المسؤولية في المواقف الصعبة ويمتلك ارادة قوية للتحدي وهذا ما سيظهر أمام الشباب الذي نحترمه ونقدره وندرك انه يضم لاعبين على مستوى عال ونجح في تقديم عرض طيب وقوي أمام الوصل كان الاقرب فيه لتحقيق الفوز لولا ان ادرك فهود زعبيل التعادل في الرمق الأخير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال