• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

الرئيس الفلبيني: على استعداد لدخول السجن أو الإعدام إذا تمت إدانتي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 فبراير 2018

مانيلا (د ب أ)

قال الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي إنه لن يوقف حربه ضد المخدرات على الرغم من التحقيق الذي تجريه المحكمة الجنائية الدولية بشأن عمليات القتل خارج نطاق القضاء المتعلقة بهذه الحرب.

وأشار دوتيرتي (72 عاما) في خطاب أدلى به في وقت متأخر من أمس الاثنين إنه على استعداد لدخول السجن أو الإعدام إذا تم إدانته بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، بحسب ما جاء في الشكوى المقدمة ضده في المحكمة.

وقال " أريد أن أقول للمحكمة الجنائية الدولية ولممثلي الإدعاء الذين يحققون في الأمر: لن تتوقف الحرب أو الحملة ضد المخدرات، وسوف تستمر حتى يوم تركي الرئاسة".

وأضاف " إذا تطلب الأمر أن أدخل السجن، سوف أدخل السجن، إذا أردتم إعدامي، فابحثوا عن دولة تسمح بإعدام السجناء على يد فرقة إطلاق نار، هذا سوف يسعدني".

وكانت المحكمة قد أعلنت الخميس الماضي أنها تجرى فحصاً أولياً للمزاعم المتعلقة بعمليات القتل خارج نطاق القضاء في ظل حملة دوتيرتي لمكافحة المخدرات غير المشروعة، التي أسفرت عن مقتل الآلاف.

وكان محامي فلبيني قد تقدم بدعوى يتهم فيها دوتيرتي و11 مسؤولاً أخرين بارتكاب أعمال قتل جماعي في أبريل 2017، وذلك على خلفية قتل مجرمين وتجار مخدرات مشتبه بهم في الفلبين منذ أن تولى دوتيرتي الرئاسة في 30 يونيو 2016.

وتشير البيانات الرسمية أن ما لايقل عن 3987 شخصاً قتلوا في عمليات شرطية ضد المشتبه في إتجارهم أو تعاطيهم المخدرات في الفترة من يوليو 2016 إلى 17 يناير 2018.