• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تمسك بالتحذير من الإنفاق المبالغ فيه على الأندية

السركال: ليس لدينا «جيل» يكرر تجربة «الأبيض»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 نوفمبر 2015

معتز الشامي (دبي)

أكد يوسف السركال، رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة، أن تكرار مسيرة الجيل الذهبي الحالي لمنتخبنا الوطني الذي تم تكوينه مجموعة واحدة متكاملة، منذ أكثر من 9 سنوات، يعد أمراً صعب التكرار، لعدم وجود جيل حالياً، حقق مسيرة «الأبيض» نفسها منذ بدايته في المراحل السنية.

وشدد السركال على أن هدف اتحاد الكرة واللجنة الفنية، ولجنة المنتخبات، والإدارة الفنية التي تعمل وتخطط بشكل مستمر ويومي، هو أن يتم تواصل للأجيال بين منتخبات المراحل، بما يصب في نهاية المطاف، في مصلحة المنتخب الوطني الأول المقبل على تحديات ضخمة، أبرزها التأهل إلى «مونديال موسكو 2018»، والمنافسة على لقب آسيا «الإمارات 2019»، والوصول إلى المباراة النهائية خلال البطولة القارية، هدفها أساسياً يعمل من أجله الاتحاد الحالي بجميع لجانه.

وفيما يتعلق بعدم قدرة تعويض الجيل الحالي للمنتخب الوطني، قال: «هذا الجيل وصل إلى (الأبيض)، معاً، وهو مجموعة واحدة بينها انسجام وتكامل، وبالتالي لن يتم تعويضه، لأنه لا يوجد جيل حالياً لديه مجموعة متكاملة من اللاعبين تأهلت أو صعدت إلى مرحلة أعلى معاً، ولكن في كل منتخب بالمرحلة السنية، ترى عدداً من المواهب، التي يمكن ثقلها وضمها إلى المواهب في المراحل السنية الأعلى، حتى يتم رفع كفاءة وقدرات هؤلاء اللاعبين ليكونوا ذخيرة فنية لـ (الأبيض الكبير)».

وأضاف: «في (خليجي 21) بالبحرين شاركنا بـ 95% من جيل المنتخب الأولمبي، بقيادة المهندس مهدي علي، ولكن أن يتكرر هذا الشيء، ونصعد بمنتخب كامل من مرحلة لأخرى، وهذا ليس متوافراً، بل التصعيد يتم بصورة فنية وعبر خطط فنية يتم تطبيقها حالياً، وهذا الأمر ليس عندنا فقط، بل حتى دول العالم المتطورة، ومن الصعب أن تجد جيلاً متكاملاً مملوءاً بالمواهب، ويتم جمعهم في مرحلة سنية بعينها، ويظلون معاً، لذلك يكون العمل مع المراحل السنية والبحث عن المواهب الناشئة وثقلها بالخبرات الدولية هو المطلوب، وما يتوافر لدينا الآن عناصر قادرة على تدعيم بعض المراكز التي يحتاج إليها المنتخب الوطني في المستقبل.

وعن الأهداف التي يعمل من أجلها الاتحاد بالنسبة للمنتخبات الوطنية، قال: «سبق وأن حققنا المركز الثالث على مستوى آسيا في البطولة الأخيرة، وكنا طرفاً في نهائي (نسخة 96)، والمطلوب أن نصل إلى نهائي كأس آسيا 2019 أيضاً على أرض الإمارات، ونعمل منذ تولينا المسؤولية، من أجل هذا الهدف، لذلك هناك اهتمام كبير بمنتخبات المراحل السنية وبتطوير قدراتها، ولدينا خبير فني يعمل، وفي الطريق سيتم التعاقد مع خبير فني أجنبي، بما يساهم في زيادة الخبرات التي تعمل على تحقيق هذا الهدف، حيث نتوقع أن يمر المنتخب بمرحلة إحلال وتجديد مع (نسخة 2019)، التي تتطلب تجهيز البدلاء في كل المراكز». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا