• الأحد 02 جمادى الآخرة 1439هـ - 18 فبراير 2018م

القبض على مقتحمي فندق سمير اميس

قتيلان في بورسعيد وإصابة 120 شرطياً في القاهرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 يناير 2013

القاهرة (الاتحاد) - قتل شخصان بالرصاص مساء امس الأول أثناء الاشتباكات الدائرة أمام قسم شرطة العرب في مدينة بورسعيد بالإضافة إلى إصابة 12 آخرين بجروح . وقال مصدر طبي إن “شابا يبلغ من العمر 22 عاما قتل بالرصاص أمام قسم شرطة العرب في بورسعيد”، وأضاف أن “12 مصابا نقلوا للمستشفيات بينهم 2 أصيبا بالرصاص و10 باختناقات سببها الغاز المسيل للدموع”.

وأضاف المصدر أن “شابا يدعى محمد غريب قتل بالرصاص خلال اشتباكات أمام قسم شرطة العرب في بورسعيد”أيضا، مضيفا أن “الشاب توفي أثناء نقله إلى مستشفى في مدينة الزقازيق”.

من جانبه، قال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العميد احمد علي إن “القوات المسلحة أحبطت محاولة مجموعة مسلحة لاقتحام سجن بورسعيد العمومي”. وأضاف أن “ستة أفراد مسلحين يستخدمون دراجات بخارية تبادلوا إطلاق النار مع قوات الجيش”.

إلى ذلك، تمكنت الأجهزة الأمنية المصرية بمساعدة الأهالي من إلقاء القبض على 12 من مثيري الشغب الملثمين الذين قاموا فجر أمس باقتحام فندق سمير اميس بشارع كورنيش النيل لسرقة محتوياته.

وكان عدد من الملثمين قد استغلوا المظاهرات التي شهدها كوبري قصر النيل وشارع قصر النيل، وقاموا بالاندساس بين صفوف المتظاهرين حتى وصلوا إلى فندق سمير أميس وقاموا باقتحامه لسرقة ونهب محتوياته، مما أصاب رواد الفندق بحالة من الهلع والفزع الشديدين، خاصة في ظل احتدام المواجهات التي كانت دائرة أثناء تلك الفترة بين المتظاهرين وقوات الأمن، والتي جعلت رواد الفندق يغلقون غرفهم على أنفسهم لتفادي آثار قنابل الغاز المسيل للدموع وخوفا على حياتهم من طلقات الخرطوش التي يتم إطلاقها من حين إلى آخر دون معرفة المسؤول عنها.

وبدأ الملثمون عمليتهم الإجرامية بمحاولة سرقة ماكينة الصراف الآلي “ايه تي إم” الموجودة أمام الفندق بعد أن أطلقوا عددا من طلقات الخرطوش في الهواء لإبعاد المواطنين عن الفندق، ولكنهم لم يتمكنوا من ذلك نظرا لعودة المواطنين ومحاصرتهم ومحاولة ضبطهم، مما أضطرهم إلى دخول الفندق لسرقة محتوياته، فقام المواطنون بمحاصرة جميع أبوابه واستدعاء قوات الأمن التي ألقت القبض عليهم. ... المزيد