• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

خليفة وواد يبحثان تعزيز التعاون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 أبريل 2007

عقد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' بعد ظهرأمس في قصرالمشرف جلسة مباحثات مع فخامة عبدالله واد رئيس جمهورية السنغال الذي يقوم بزيارة رسمية للدولة وذلك بحضور سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء.

ورحب صاحب السمو رئيس الدولة في بداية المباحثات بزيارة فخامة رئيس السنغال والوفد المرافق له متمنياً لعلاقات البلدين المزيد من التطور والنمو في مختلف المجالات لما فيه خير وصالح الشعبين الصديقين.

جرى خلال المباحثات استعراض عدد من المسائل المتعلقة بعلاقات البلدين خصوصاً الاقتصادية والتجارية والاستثمارية وبحث سبل تطويرها وتنميتها بما يعكس الرغبة في تطوير علاقات البلدين على كافة الصعد. كما تبادل الجانبان وجهات النظر حول عدد من القضايا والمستجدات في ضوء التطورات الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية خصوصا الأوضاع في القارة الأفريقية. وأكد سموه اهتمام دولة الإمارات العربية المتحدة في تعزيز علاقاتها مع الدول الأفريقية ومنها السنغال خاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية وذلك من خلال تفعيل حركة التبادل التجاري والاستثماري وتعزيز الروابط بين قطاعات الأعمال المختلفة بين الجانبين.

من جانبه أشاد فخامة رئيس السنغال بالنهضة الاقتصادية والحضارية التي تشهدها دولة الإمارات في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' مبدياً اهتمام بلاده في خلق المزيد من فرص التعاون والاستثمار المشترك مع دولة الإمارات التي تتمتع باقتصاد حر وانسيابية في الإجراءات والانفتاح على الأسواق العالمية.

وأشار فخامته إلى أن اهتمام بلاده بتطوير علاقاتها مع الإمارات ينبع من إيمانها الكامل بأن دولة الإمارات أصبحت تمثل مركزاً إقليمياً مهماً لحركة التجارة والاستثمار بمنطقة الشرق الأوسط ومركز جذب لرؤوس الأموال من مختلف أنحاء العالم بفضل ما تتميز به من أمن واستقرار في كافة المجالات. ونوه الرئيس السنغالي بما تقوم به دولة الإمارات من دور إنساني نبيل تجاه دول القارة الأفريقية التي تعاني من الجفاف وقلة الموارد مؤكداً أن الإمارات تعد من الدول التي لها بصمتها الواضحة في أكبر المشاريع الإنسانية والخيرية في العديد من دول القارة السمراء ومن دول العالم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال