• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

الاحتلال يجري تجارب طبية على ألف معتقل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 أبريل 2007

رام الله- ''الاتحاد'':كشفت دائرة العلاقات القومية والدولية في منظمة التحرير في تقرير اذاعته، عن قيام سلطات مصلحة السجون الإسرائيلية بإخضاع أكثر من ألف أسير فلسطيني لتجارب طبية على أيدي أطباء إسرائيليين.وقال التقرير إن 25% من أبناء الشعب الفلسطيني دخلوا سجون الاحتلال منذ بدء الاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية وقطاع غزة في العام 1967 ولا يزال احد عشر ألف مواطن يقبعون في السجون الإسرائيلية، بعضهم مضى على اعتقاله 30 عاما.

ولفت التقرير، إلى أن سلطات الاحتلال تستخدم الاعتقال كعقاب جماعي للفلسطينيين لمقاومتهم ورفضهم الاحتلال. وأوضح التقرير، أن بين المعتقلين 110 فتيات و398 طفلا و850 معتقلا إداريا دون محاكمة، و64 قضوا في السجون أكثر من 20 عاما، و41 نائبا منتخبا في المجلس التشريعي، و15 أسيراً قضوا في الزنازين الانفرادية ما يزيد عن الخمسة أعوام، و187 أسيراً استشهدوا في السجون نتيجة التعذيب أو الإهمال الطبي.وأظهر التقرير أن 1000 أسير مرضى يقبعون في سجون الاحتلال، منهم 150 يعانون من أمراض مزمنة، و30 يقبعون بصورة دائمة في مستشفيات تابعة للسجون لخطورة أوضاعهم الصحية، وقد أُخضعوا جميعاً لتجارب طبية أجراها عليهم أطباء إسرائيليون رغماً عن إرادتهم.