• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

أمل القبيسي تبحث تعزيز العلاقات البرلمانية مع سفراء إيرلندا وسنغافورة وطاجيكستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 فبراير 2017

أبوظبي (وام):

بحثت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي بمقر المجلس في أبوظبي، خلال لقائها سفراء كل من ايرلندا وسنغافورة وطاجيكستان، سبل تعزيز علاقات التعاون الثنائي في شتى المجالات، لا سيما التعاون والعلاقات البرلمانية بين المجلس الوطني الاتحادي والمجالس البرلمانية في هذه الدول.

فقد التقت معالي الدكتورة القبيسي، كلاً على حدة، باتريك هينيسي سفير ايرلندا لدى الدولة، وشريفي بهادور محمود زاده سفير جمهورية طاجيكستان لدى الدولة، وصامويل تان سفير جمهورية سنغافورة لدى الدولة.

وبحثت معاليها مع سفير ايرلندا الترتيب للزيارة المرتقبة لوفد المجلس الوطني الاتحادي نهاية الشهر الجاري، برئاسة معالي رئيسه المجلس إلى جمهورية إيرلندا ولقاء معالي القبيسي كبار المسؤولين بإيرلندا ورؤساء المجالس النيابية.

وشدد الطرفان على ضرورة إنشاء لجنة صداقة برلمانية بين البلدين، والعمل على إعداد مسودة مذكرة تفاهم، تمهيداً لتوقيعها خلال الزيارة، لما تمثله اللجنة من أهمية في دعم وتعزيز العلاقات القائمة بين الجانبين في مختلف المجالات، من خلال آلية عمل برلمانية مشتركة.

وأكدت القبيسي خلال لقائها سفير جمهورية سنغافورة، أهمية دور البرلمان في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات كافة، الذي قدم دعوة لمعاليها لزيارة جمهورية سنغافورة في أغسطس المقبل لتعزيز العلاقات بين البلدين، واقترح أن تلقي معاليها خطاباً في إحدى الجامعات العريقة في جمهورية سنغافورة «جامعة سنغافورة الوطنية» عن قصة نجاح دولة الإمارات تاريخها وإنجازاتها الحضارية.

وبحثت معاليها مع سفير جمهورية طاجيكستان تعزيز العلاقات القائمة بين البلدين وأهمية توقيع مذكرة تعاون وتفاهم بين البرلمانيين، وتقدمت معاليها بالشكر للسفير على دعم الوفد البرلماني الطاجيكستاني في اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي للبنود الطارئة والمقترحات التي يقدمها المجلس الوطني الاتحادي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا