• الثلاثاء 30 غرة جمادى الآخرة 1438هـ - 28 فبراير 2017م
  09:18     مقتل 4 أشخاص جراء تحطم طائرة فوق منطقة سكنية بكاليفورنيا         10:05     محكمة أمريكية ترفض تعليق استئناف بشأن حظر السفر الذي أصدره ترامب     

حتى نكتفي ذاتياً ولا نكون عالة

العلماء: تقوية اقتصاد الأمة.. واجب شرعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 يناير 2015

أحمد مراد(القاهرة)

أكد علماء في الأزهر الشريف ضرورة العمل على تقوية اقتصاد الأمة الإسلامية حتى لا تكون عالة على غيرها من الأمم الأخرى، موضحين أن الدين الحنيف يحث على تقوية اقتصاد المسلمين من خلال أسس ومباديء علمية وخلقية، ويعتبر هذا الأمر واجباً شرعياً، ينبغي على المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها الالتزام به.

وطالب علماء الأزهر بضرورة أن تحرص الدول العربية والإسلامية على تقوية اقتصادياتها من خلال الاهتمام بالعلم والخبرة، وأسس ومبادئ الإيمان والأخلاق، والعمل على تحقيق التكامل بين شعوبها، لتحقيق الاكتفاء الذاتي في كل جوانب الحياة، وحتى لا يكون مصير أمتنا مرهوناً بالأمم الأخرى.

وأكد العلماء أن لدى الأمة المقومات للنهضة والتقدم كافة، ولكنها تحتاج إلى التنسيق والتنظيم، داعين إلى تفعيل التعاون والتكامل.

الانسان أولاً

أوضح الدكتور محمد رأفت عثمان، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، وعضو مجمع البحوث الإسلامية، أن الإسلام الحنيف يسعى إلى تقوية اقتصاد الأمة، اعتماداً على العلم والخبرة، وعلى الإيمان والأخلاق، والعمل على تحقيق التكامل الاقتصادي فيما بينها، حتى نكتفى اكتفاءً ذاتياً، مدنياً وعسكرياً، بحيث تكوّن تكتلاً اقتصادياً عالمياً له خصائصة ومقوماته، وبناء هذا الاقتصاد على فقه الشريعة ومقاصدها، وعلى أن تراعى مقوماته وخصائصه المميزة، فهو اقتصاد يقوم على فكرة الاستخلاف في مال الله، والإنسان غايته، ووسيلته، وفي الوقت نفسه لا ينفصل عن الأخلاق في كل خطواته، يقر الملكية الفردية، ولكنه يقيدها بقيود تحد من طغيانها، وهو اقتصاد تعاوني، لا يقوم على طبقة واحدة، بل تتعاون فيه الطبقات كلها لتحقيق مصلحة الأمة كلها مع الانفتاح على العالم الخارجي، والاستفادة من تجاربه وخبراته، ومن خير ما في هذا العالم، وفي الوقت نفسه يجب تشجيع إقامة المصارف والمؤسسات المالية الإسلامية، وتعميق أسسها الشرعية والفكرية الإسلامية، وانقاذ الإقتصاد الوضعي في العالم من رجس الربا والاحتكار، ورذائل الظلم والغش والمعاملات الفاسدة، التي أدت الى الأزمات المالية والاقتصادية التي عاناها العالم، ومازال يواجه تبعاتها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا