• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

القدسي: ما حدث في النهائي أشبه بمعجزة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 أبريل 2007

محمد حمصي:

منذ موسمين وسلة الأهلي بعيدة عن البطولات، وعلى مستوى كل الفئات إلى أن جاء (الفرج) أخيراً على أيدي الاشبال الذين حفظوا ماء الوجه بالبطولة الوحيدة التي تحققت في الدوري العام قبل أيام، ورغم الأحداث المؤسفة التي شهدتها المباراة النهائية إلا أن ما حدث في تلك المباراة كان أشبه بمعجزة، حيث حوّل اشبال الأهلي خسارتهم بفارق 20 نقطة الى فوز مثير على الشباب، ويتفق معنا بهذا الرأي مدرب الأبطال محمد القدسي قائلا: إن كل الظروف كانت في صالح الفريق المنافس، ولم يكن أمامهم سوى اللجوء للدفاع الضاغط لوقف نزيف النقاط من جهة وللضغط على سلة الشباب من جهة أخرى، مما ساعدهم على إضافة العديد من النقاط وتحويل خسارتهم الى فوز مثير بفارق نقطة واحدة.

ويقول القدسي: إنهه المرة الأولى التي يرى فيها نهائياً للأبطال بهذا الزخم الجماهيري وهذه الإثارة، مشيراً إلى أنه هيأ لاعبيه لكل الاحتمالات، سواء الفوز أوالخسارة، وتقبل النتيجة بكل روح رياضية إذا لم يحالفهم الحظ، مشيداً بانضباط لاعبيه وعدم دخولهم في مهاترات مع لاعبي الشباب في أعقاب المباراة.

ويعبر القدسي عن سعادته بأول بطولة لكرة السلة منذ الموسم الماضي قائلا: إن الفريق الحالي تم غعداده منذ خمس سنوات، وكان ينافس على بطولة الميني باسكت وكل بطولات الموسم الماضي، لافتاً الى أنه جاء هذا الموسم ليكمل عمل من سبقوه ونجح في مهمته، ويضيف أن الفريق حقق رقماً قياسياً في عدد الانتصارات، حيث فاز في (18) مباراة من أصل (19)، وخسر أمام الشباب في مباراة تحصيل حاصل لم تؤثر على صعوده لنهائي المسابقة. ويقول: إن الموسم القادم سيشهد فريقاً آخر بسبب صعود تسعة لاعبين الى فريق الشباب والاحتفاظ بثلاثة فقط، وهم: عبدالله حسن، وأحمد خميس، وخميس عتيق، على أن يتم الاستعانة باللاعبين الصغار القادمين من الميني، مؤكداً أن عملية الاحلال هذه ستدعم مسيرة فريق الشباب في المواسم القادمة.

ويرى القدسي أن كابتن الفريق وهدافه خليفة خليل ابراهيم وكذلك عبدالله حسن هما أبرز اللاعبين، وتضم القائمة الى جانبهما سعيد عبدالله، ومحمد عيسى الماس، وخميس محمد، وعلي سعيد راشد، ومحمد عبداللطيف، واحمد خميس، وعيسى ثاني، وعلي محمد علي، وثاني عتيق، وصالح ثاني.

ويذكر أن المدرب محمد القدسي حقق (10) بطولات مع الفئات السنية المختلفة منها سبع مع الشباب، واثنتان مع الميني باسكت، وواحدة مع الأشبال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال