• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

دراسة: الإماراتيون أكثر تقبلاً للسيارات ذاتية التحكم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 نوفمبر 2015

القاهرة- عبدالرحمن إسماعيل

أظهرت دراسة أجرتها مجموعة بوسطن كونساتنج جروب بالتعاون مع المنتدى الاقتصادي العالمي أن أسواق الإمارات والصين والهند أكثر تقبلاً للسيارات ذاتية القيادة، تليها أسواق الولايات المتحدة وبريطانيا، في حين جاءت نسبة تقبل هذه النوعية من السيارات متدنية في ألمانيا واليابان بسبب الخوف من تدني معايير الأمان.

وبحسب نتائج الدراسة التي صدرت اليوم الأربعاء وشملت 5500 شخص في 10 بلدان حول العالم منها الإمارات، فإن نحو 60٪ من المستهلكين على استعداد للتنقل في سيارات ذاتية التحكم بالكامل، مؤكدين أن معايير الراحة التي تقدمها خلال ركن السيارة ودورها في تعزيز مستويات الإنتاجية أثناء التنقل والسفر هما أبرز الأسباب التي تدفعهم للرغبة باقتناء مثل هذه السيارات.

وقالت الدراسة إن تقبل السيارات ذاتية القيادة جاء أعلى في الأسواق الناشئة، مثل الصين والهند ودولة الإمارات العربية المتحدة، في حين أنه يمثل نحو 50٪ في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، ويعد أدنى في اليابان وألمانيا.

وبحسب ما قاله نيكولاس لانغ، شريك أول بمكتب مجموعة بوسطن كونسلتينج جروب في ميونيخ، فإن نتائج الدراسة مطمئنة لشركات السيارات التقليدية، حيث تشير نتائجها إلى أن المستهلكين يتوقعون تأدية مصنعي السيارات التقليديين دوراً قيادياً في دفع عجلة تطوير السيارات ذاتية القيادة، في حين يتوقعون من قبل شركات التكنولوجيا الكبرى، مثل آبل وجوجل، الإسهام عبر توفير خبراتها في هذا المجال.

وأظهر الاستطلاع أن عدداً كبيراً من المستهلكين (46٪) يرغب في تولي شركات تصنيع السيارات التقليدية قيادة مبادرات تطوير السيارات ذاتية القيادة، وليس أي نوع آخر من الشركات، حيث عبر المشاركون في فرنسا وألمانيا واليابان عن مستويات ثقة عالية لشركات تصنيع السيارات التقليدية. ومن ضمن هذه النسبة، أعرب 69٪ عن تفضيلهم للسيارات التي يتم إنتاجها في إطار الشراكة بين مصنعي السيارات والشركات التكنولوجية. بالإضافة إلى ذلك، فإن غالبية المستهلكين يتوقعون أن تكون السيارات ذاتية القيادة كهربائية أو هجينة.

وأظهرت الدراسة أن المستهلكين على استعداد لدفع مبلغ أكبر للاستمتاع بالمزايا ومعايير الراحة التي توفرها السيارات ذاتية القيادة، حيث أشار أكثر من 40٪ من المشاركين في جميع الدول التي شملتها الدراسة بأنهم على استعداد لدفع مبلغ أكبر، في حين أعرب أكثر من نصفهم أنه على استعداد لدفع أكثر من 5000 دولار للاستمتاع بمزايا السيارات ذاتية القيادة بالكامل.

ويتوقع معظم صانعي القرار في المدن، الذين تم استطلاع آرائهم أن السيارات ذاتية القيادة سوف تصبح حقيقة في غضون السنوات العشر المقبلة. وهناك عدد من المبادرات الجديدة والمشاريع التجريبية المتعلقة بالسيارات ذاتية القيادة حالياً في المدن الرئيسية حول العالم.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا